Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية في العراق تتهم وسائل الإعلام بالمبالغة في نشر الأخبار


اتهمت القوات الأميركية وسائل إعلام عالمية بالمبالغة في وصف أعمال العنف في العراق ونشر أخبار لا أساس لها من الصحة تلقفتها عمدا جماعات متشددة. ووصف المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق اللويتينانت كيرنيل كريستوفر غارفر أنباء العثور على عشرين جثة مقطوعة الرأس في جنوب بغداد يوم الجمعة بأنها زائفة، وأضاف:

تعتقد القوات المتعددة الجنسيات، وبعد عمليات تفتيش مكثفة، أن هذا الحادث لم يقع. لقد فتش المسؤولون الأميركيون والعراقيون على حد سواء بشكل مضن في المشارح والمستشفيات واجروا عمليات استجواب في المنطقة فلم نعثر ببساطة على أي دليل يؤكد وقوع الحادث.

وتقول القوات الأميركية إن جهات معروفة معادية للقوات العراقية تزود وسائل الإعلام عن قصد بمعلومات خاطئة تحرض على العنف والقتل بهدف الثأر، ربما تكون وراء ما وصفته بالتضليل الإعلامي. وحثت تلك الوسائل الإعلامية على إعطاء المسؤولين الأميركيين والعراقيين وقتا كافيا للتحقق من صحة التقارير التي ترد عن أعمال العنف قبل نشرها.
XS
SM
MD
LG