Accessibility links

الجيش الأميركي يشدد على أن الغارات على مدينة الصدر استهدفت خلايا موالية لإيران


شهد العراق الأحد تطورات ميدانية متلاحقة من بينها الغارة التي شنتها قوات أميركية عراقية مشتركة تدعمها المروحيات على معقل لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وجيش المهدي حيث اعتقلت وقتلت العشرات للاشتباه في صلتهم بخلايا إرهابية إيرانية.

وقال المتحدث العسكري اللوتنانت كيرنل كريستوفر غارفر إن القوات الأميركية دخلت المعقل الشيعي بحثا عن عناصر ميليشيا توفر الدعم لشبكات إرهاب إيرانية وتمول العمليات في العراق. وأضاف: "تلك الخلايا الإرهابية السرية مسؤولة عن جلب المتفجرات وتسهيل عمل المقاتلين وانتقالهم لأغراض التدريب من وإلى إيران".

كما أشار المتحدث إلى أن قوات التحالف تعرضت للهجوم أثناء الغارة. وقال: "كانت هناك فرق تطلق القذائف عليهم من كل جانب وكان هناك إرهابيون يشتبكون معهم وهم متخفون وراء الأبنية والسيارات".

كما نفت مصادر الجيش الأميركي مزاعم الشرطة العراقية ومسؤولي المستشفيات التي أشارت إلى أن كل القتلى من المدنيين الذين قتلوا داخل بيوتهم وليس عناصر الميليشا.
XS
SM
MD
LG