Accessibility links

الخارجية الباكستانية تنفي أي تعاون مع حركة طالبان الأفغانية


وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية عبد الباسط تقريرا مسربا لحلف شمال الأطلسي يتهم الأجهزة الأمنية الباكستانية بالتعاون مع حركة طالبان بأنه أمر تافه ولا يستحق الرد عليه بحسب تعبيره.

وأكد عبد الباسط أن هذا النوع من التقارير لا يستند إلى أي أدلة وليس له أي وجود واقعي.

وكانت وسائل إعلام عدة من بينها صحيفة التايمز نشرت تقريرا أعد من خلال المعلومات التي تم استخلاصها من عناصر طالبان والقاعدة المحتجزين لدى حلف شمال الأطلسي ووزع على قادة الناتو الشهر الماضي.

ويشير التقرير إلى أن الأجهزة الأمنية في باكستان تتعاون بشكل وثيق مع حركة طالبان وأن جهاز الاستخبارات الباكستاني يوفر أماكن آمنة لقادة طالبان أفغانستان ويتعاون معهم بشكل كبير.

وقال عبد الباسط إن باكستان تعاني من أخطار على أمنها جراء عدم الاستقرار في أفغانستان مشيرا إلى أنه من مصلحة بلاده الاستقرار في أفغانستان.

ويأتي هذا التطور فيما تجري وزيرة الخارجية الباكستانية هنا رباني خار محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الأربعاء في العاصمة كابل.

مقتل 20 عنصرا على الأقل من طالبان باكستان في غارة جوية للجيش

يأتي ذلك فيما أعلن عسكريون باكستانيون أن ما لا يقل عن 20 عنصرا من حركة طالبان باكستان قتلوا الأربعاء في قصف الجيش للمناطق القبلية بشمال غرب باكستان معقل هؤلاء المتمردين الإسلاميين والملجأ الرئيسي لتنظيم القاعدة في العالم.

واستهدف القصف في منطقة اوراكزاي القبلية مخابئ لعناصر طالبان باكستان، أبرز المسؤولين عن موجة الاعتداءات-- خصوصا الانتحارية-- التي أوقعت حوالي خمسة آلاف قتيل في البلاد خلال أكثر من أربع سنوات.

وصرح مسؤول عسكري رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية: "لقد تم تدمير أربعة معاقل ومن الممكن أن تكون الحصيلة أكبر من ذلك".

ويتعذر التحقق من الحصيلة التي يعلنها العسكريون لعمليات ضد المتمردين الإسلاميين إذ يمنع الصحافيون من الوصول إلى المناطق القبلية التي توجد غالبيتها تحت سيطرة حركة طالبان.

واستهدفت الغارة التي شنتها مقاتلات جوية معاقل لمتمردين تحت قيادة كل من الملا طوفان والملا محيى الدين المعروفين بأنهما من قياديي طالبان باكستان.

وأكد مسؤول آخر سقوط 20 قتيلا على الأقل حتى الساعة وقال "أشارت بعض المعلومات إلى مقتل محيى الدين في الغارة".

XS
SM
MD
LG