Accessibility links

فياض يرفض حل السلطة الفلسطينية ويقول إنها ليست هدية من أحد


قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الأربعاء، إن السلطة الفلسطينية "ليست هدية من أحد، ولا أحد يتحدث عن حلها" معتبرا أنها مرحلة من مراحل نضال الشعب الفلسطيني.

وأضاف فياض خلال لقائه مع صحافيين فلسطينيين وتشيكيين في مكتبه برام الله: "السلطة الوطنية هي مرحلة من مراحل نضالنا المتواصل للحرية ولا يمكن إلغاء هذه المرحلة".

وردا على سؤال حول ما إذا كان حل السلطة أحد الخيارات التي من الممكن أن تلجأ إليها السلطة بعد تعثر المفاوضات، قال فياض: "السلطة الوطنية الفلسطينية ليست هدية من أي إنسان، بل هي إنجاز للشعب الفلسطيني".

وأكد فياض أنه من الممكن حل السلطة ولكن حينما يتم إنشاء الدولة الفلسطينية، لأن السلطة الوطنية هي أداة من أدوات بناء هذه الدولة.

ولم تحقق اللقاءات "الاستكشافية" الأخيرة التي عقدت في عمان بين الفلسطينيين والإسرائيليين أي نتيجة قد تساعد على العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قد أعلنت عقب اجتماع لها عقدته قبل يومين "أن القيادة الفلسطينية ستكمل دراسة عدد من الخيارات السياسية والعملية خلال الأيام المقبلة استمرارا للحملة التي بدأت على الصعيد الدولي، إضافة إلى عدد من الإجراءات التي تؤكد على أن حقوقنا الوطنية ثابتة ولا يمكن أن يستمر انتهاكها".

XS
SM
MD
LG