Accessibility links

مقتل العشرات وإصابة المئات في أعمال شغب عقب مباراة في كرة القدم بمصر


ارتفعت حصيلة ضحايا أعمال الشغب التي وقعت مساء الأربعاء في مدينة بورسعيد إلى 73 قتيلا و156 مصابا عقب مباراة لكرة القدم جرت بين فريقي الأهلي والمصري، بحسب مصدر طبي مسؤول.

وصرح مساعد وزير الصحة هشام شيحة للتلفزيون المصري بأن "هناك 25 قتيلا ومئات المصابين، وفقا للأرقام التي وافتنا بها المستشفيات حتى الآن".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد قالت إن مصدرا طبيا آخر لم تكشف عن هويته، أكد أن عدد القتلى يزيد على الـ30 شخصا، ومئات المصابين جراء أحداث الشغب.

أنباء متضاربة حول عدد القتلى

وتضاربت الأنباء حول حصيلة هذه الأحداث، حيث ذكرت وكالة رويترز أن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 156 في مدينة بورسعيد الساحلية المصرية، بحسب ما أفاد به مصدر طبي.

وقال المسؤول في غرفة عمليات مديرية الصحة بالمدينة هاني محمد إنه تلقى معلومات من مسعفين بوفاة هذا العدد.

وجاء في تفاصيل سبب الأحداث التي أوردتها وكالة الصحافة الفرنسية، أن أحداث الشغب اندلعت "فور إعلان الحكم النتيجة وهي فوز المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد للأهلي، حتى هاجم جمهور نادي المصري جمهور نادي الأهلي داخل الملعب" بالحجارة والزجاجات والألعاب النارية، وفقا لمصدر أمني مصري.

وفي إستاد القاهرة، اندلع حريق بعد الشوط الأول لمباراة بين فريقي الزمالك والإسماعيلي، وأصدر حكم المباراة اثر ذلك قرار بإلغاء المباراة، ولم تتضح أسباب اندلاع الحريق الذي تمت لاحقا السيطرة عليه.
XS
SM
MD
LG