Accessibility links

logo-print

صحيفة عراقية تدين الاعتداء على مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي


استنكرت صحيفة البينة البغدادية الأربعاء تعرض مراسل "راديو سوا" في مدينة الحلة حسين العباسي، ومراسلة قناة "السومرية" التلفزيونية ايمان محمد إلى الاعتداء من حراس رئيس مجلس محافظة بابل الإثنين الماضي.

وعنونت البينة مقالها الذي تناولت فيه الاعتداء والذي أبرزته على صدر صفحتها الأولى بـ" شقاوات مجلس محافظة بابل تعتدي بالضرب على الصحافيين".

ونقلت البينة عن مراسل "راديو سوا" حسين العباسي قوله إن الصحافيين اعتادوا على دخول مجلس المحافظة لإجراء لقاءات مع المسؤولين حول مستوى الخدمات، وقد فوجىء بردة فعل حماية مجلس المحافظة، إذ أقدم عدد منهم على منعه من دخول المبنى هو والزميلة إيمان محمد مراسلة "السومرية"، حتى أن أحد الحرس ويدعى خالد فوزي أقدم على محاولة فتح النار باتجاههما. وبالرغم من محاولة زملائه منعه من إطلاق النار الا أنه أفلت منهم، وحاول إطلاق النار عليهما من زاوية أخرى.

وأشارت الصحيفة إلى قول العباسي إنه ومراسلة السومرية توجها بعد الاعتداء الذي حدث ضدهما إلى مركز الشرطة المجاور لمجلس المحافظة لتقديم شكوى، إلا أنهما دهشا من أن قوات الأمن في المركز قامت باعتقالهما واحتجازهما بتهمت التعدي على ضابط في أثناء تأدية واجبه، ليتضح فيما بعد أن الضابط الذي وجه فوهة سلاحه باتجاهما قد قدم شكوى ضدهما.

ولفتت الصحيفة إلى تأكيد إيمان محمد مراسلة قناة "السومرية" لمرصد الحريات الصحفية أن الشكوى التي قدمت ضدهما أدت إلى احتجازهما عدة ساعات. وقالت إن الشكوى كانت بمثابة ابتزاز مورس ضدهما بهدف إجبارهما على التنازل عن حقهما، وإنهما فعلا إضطرا في نهاية المطاف إلى التنازل عن القضية والتعهد بعدم تقديم شكوى ضد من اعتدى عليهما من أفراد حماية مبنى مجلس محافظة بابل.

وأبرزت صحيفة البينة قول العباسي ومحمد إن هذا الاعتداء يعد انتهاكا صارخا ضدهما، وإنهما شعرا بالمهانة وهم يتنازلان عن حقهما مكرهيْن ومجبريْن.

XS
SM
MD
LG