Accessibility links

بانيتا: نأمل في الانتقال لمهمة مساعدة القوات الأفغانية منتصف العام المقبل


أعلن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة تأمل في الانتقال من مهمة قتالية إلى مهمة تدريب ومساعدة القوات الأفغانية في النصف الثاني من عام 2013.

وتحدث بانيتا عن رغبة واشنطن في أن تحترم كل دول حلف الأطلسي الملتزمة في أفغانستان الإستراتيجية التي وضعت أثناء قمة لشبونة في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 والتي تنص على نهاية عملية نقل المسؤولية الأمنية إلى القوات الأفغانية في نهاية عام 2014.

وأوضح بانيتا أن التقدم الذي أحرزه التحالف الدولي العام الماضي ضد طالبان وزيادة نفوذ الجيش الأفغاني يجب أن يتم ترسيخهما هذا العام.

وقال بانيتا، على متن الطائرة التي كانت تقله إلى بروكسل لحضور الاجتماع الوزاري للحلف الأطلسي، إنه لم يتخذ أي قرار بشأن عدد القوات الأميركية التي ستبقى منتشرة في أفغانستان عام 2013.

نقاش حول أفغانستان

هذا وتطرح قضية انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان والوضع الأمني في هذا البلد على جدول أعمال وزراء دفاع الحلف اليوم الخميس وغدا الجمعة.

ومن المتوقع أن يشرح وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه قرار عودة كافة القوات المقاتلة في نهاية 2013 الذي اتخذه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن إعلان ساركوزي قد أثار حرجا في الحلف الأطلسي حيث يخشى البعض أن "تواكبه إعلانات انسحاب مبكرة" من حلفاء آخرين، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسي.

لكن الأمين العام للحلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أراد التصدي لذلك، مؤكدا يوم الاثنين الماضي "خريطة الطريق التي قررتها قمة الحلف الأطلسي في لشبونة في نوفمبر/تشرين الثاني 2010".

XS
SM
MD
LG