Accessibility links

الكويتيون يختارون برلمانا جديدا وسط توقعات بفوز كبير للإسلاميين


يواصل الناخبون في الكويت الإدلاء بأصواتهم لانتخاب أعضاء مجلس الأمة الجديد وسط أجواء هادئة بعد أحداث العنف التي شهدتها البلاد قبل ثلاثة أيام.

وتصاعدت وتيرة إقبال الناخبين على مراكز الاقتراع مع تقدم ساعات النهار بهدف اختيار الأعضاء الخمسين في البرلمان.

وقالت النائبة السابقة والمرشحة رولا دشتي لـ"راديو سوا" قبيل الإدلاء بصوتها في الدائرة الثالثة التي أحرق فيها قبليون مقر المرشح محمد الجويهل، إن مستقبل ومصير الكويت ستحدده نتائج هذه الانتخابات.

وقالت دشتي "أعتقد أن اليوم هو ليس فقط عرسا ديموقراطيا، هو قرار مصيري"، مضيفة أن "الكويت اليوم في مرحلة انتقالية وأن المواطن الكويتي سيقرر مصير مستقبل بلده".

وأضافت أن هناك كثيرا من التحديات التي تواجه الكويت واسترسلت "نريد أن نتعاون، نريد أن يكون لدينا نهج جديد بالتعاون والإنجاز لنحقق تطلعات الكويت والأهم من هذا أن يكون عندنا استقرار سياسي".

من جهته قال طارق السدّاني مشرف الإعلام الأمني في الدائرة الانتخابية الثالثة لـ"راديو سوا" إن عملية الاقتراع تمر بهدوء وسط تفاهم المواطنين.

وأوضح السدّاني لـ"راديو سوا" أن "العملية سلسة حتى هذا الحين، تقريبا بعد ساعتين على فتح باب الاقتراع"، مشيرا إلى أن "الكل متعاون وكل المواطنين متحمّسون على أن نحتفل مع بعض في هذا العرس الديموقراطي".

يشار إلى أن مراكز الاقتراع ستغلق أبوابها في حدود الساعة الثامنة مساء في أكثر من مئة مركز انتخابي موزعة على خمس دوائر انتخابية.

وترجح التوقعات بأن يحقق الإسلاميون فوزا كبيرا في الانتخابات التي تعتبر الرابعة في غضون ست سنوات سادتها حالة من التأزم المستمر بين مجلس الأمة والحكومة.

كما يرجح المراقبون أن لا تنهي نتيجة الاقتراع حالة التأزم بين مجلس الأمة والحكومة الكويتية، والتي دفعت أمير البلاد إلى حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

جدير بالذكر أن مجلس الأمة الكويتي يعد أعرق برلمان في منطقة الخليج ويتمتع بصلاحات تشريعية ورقابية.

XS
SM
MD
LG