Accessibility links

الفلسطينيون يعتذرون عما تعرض له موكب بان كي مون في غزة


اعتذرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، يوم الخميس، عن السلوك المدان والغريب عن تقاليد الشعب الفلسطيني الذي تعرض له الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، خلال زيارته لقطاع غزة.

فقد جاء في بيان صدر عن أمانة سر اللجنة التنفيذية:"إن 'شعبنا درج على أبداء الحفاوة والترحاب بكل المسؤولين الذين زاروا ويزورون الأرض الفلسطينية، للإطلاع على معاناة شعبنا والجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي، سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة الذي تفرض إسرائيل عليه حصاراً جائراً، ومخالفاً للشرعية والقوانين الدولية" بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وقالت اللجنة التنفيذية إنها وهي تعتذر مجدداً عما تعرض له الأمين العام للأمم المتحدة، فإنها تعيد التأكيد على احترامها الكبير له بصفته الشخصية والمعنوية، ودوره الكبير في دعم الحقوق الوطنية الفلسطينية، استناداً الى الشرعية الدولية.

تعرض موكب بان كي مون للرشق بالحجارة

وكانت وكالة أنباء رويترز قد قالت إن عشرات من الفلسطينيين رشقوا موكب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالأحذية والعصي والحجارة أثناء دخوله قطاع غزة يوم الخميس احتجاجا على ما اعتبروه ازدراء للفلسطينيين المسجونين داخل إسرائيل.

ولم تقع إصابات في تلك الأحداث وشقت سيارات الموكب طريقها وسط الحشود مسرعة بالابتعاد.

ويزور بان المنطقة لمحاولة استئناف محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة منذ فترة طويلة.

وقال بان في مؤتمر صحفي "أشكر شعب غزة على الترحيب الحار" لينفجر الصحفيون الفلسطينيون في الضحك.

وأضاف "قابلت كثيرا من الناس كانوا في انتظاري عند المدخل."

ومضى يقول انه متعاطف مع شكاوى أهل غزة. وقال "أشاطرهم تماما مخاوفهم وشعورهم بخيبة الأمل. هذا سبب وجودي هنا للمرة الثالثة. هذه مشكلة اقتصادية واجتماعية وإنسانية مفزعة للغاية."

ودعا بان إسرائيل إلى رفع كل القيود عن قطاع غزة وحثها والفلسطينيين على مواصلة عملية السلام.

XS
SM
MD
LG