Accessibility links

كارني: الرئيس أوباما يرفض فكرة حرب بلا نهاية في أفغانستان


قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الخميس إن الرئيس باراك أوباما يرفض فكرة "حرب بلا نهاية" في أفغانستان، وذلك ردا على انتقادات وجهها المرشح الجمهوري ميت رومني إلى أهداف الولايات المتحدة في أفغانستان بحلول 2013.

وقال كارني إن "للرئيس إستراتيجية واضحة، محددة وواقعية ومفصلة. إلا أن ما يرفضه هو حرب بلا نهاية".

وهاجم كارني الجمهوريين من دون أن يذكرهم بالاسم متحدثا "عمن دعموا إستراتيجية الإدارة السابقة في أفغانستان " لجورج بوش.

وتساءل "لماذا نحن هناك وماذا كان الهدف؟ لم يكن الأمر واضحا على الإطلاق"، مذكرا بأهداف الولايات المتحدة في أفغانستان كما حددها الرئيس اوباما، أي الانتصار على القاعدة وإرساء الاستقرار في هذا البلد لتتمكن القوات الأفغانية من القيام بدورها.

وفي نفس السياق، أعلن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الأربعاء أن بلاده تأمل بالانتقال "في النصف الثاني من عام 2013 من مرحلة القتال إلى مرحلة تدريب القوات الأفغانية ومساعدتها."

وينتشر حاليا تسعون ألف جندي أميركي في أفغانستان على أن يخفض العدد إلى 68 ألفا مع نهاية الصيف المقبل، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وسارع رومني الأربعاء إلى انتقاد الإدارة الديموقراطية بعد تصريحات بانيتا، معتبرا أن إعلان إستراتيجية مماثلة في شكل مسبق ينطوي على "سذاجة".

وقال رومني من لاس فيغاس بولاية نيفادا، غرب "لماذا تقولون للناس أنكم تقاتلون في حين أنكم ستنسحبون؟ هذا غير منطقي".
XS
SM
MD
LG