Accessibility links

logo-print

ردود أفعال دولية وعربية على مأساة بورسعيد الرياضية


أعربت الولايات المتحدة عن أسفها لمأساة بورسعيد التي راح ضحيتها العشرات عقب مباراة لكرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري.

وقال متحدث باسم دائرة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية ادغارد فاسكويز لـ "ردايو سوا" في هذا الخصوص:

"نعرب عن أعمق تعازينا إلى الشعب المصري عن المأساة التي وقعت أمس في بورسعيد وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. أفكارنا وصلواتنا مع المتضررين وعائلاتهم".

من ناحية أخرى، أفاد مراسل "راديو سوا" سمير نادر في واشنطن بأن الوفد العسكري المصري الذي يزور الولايات المتحدة حاليا يواصل جولته في البلاد، ومن المقرر أن يلتقي اليوم الخميس مع مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى وشمال أفريقيا جيفري فيلتمان.

الأمم المتحدة تدعو إلى خطوات مناسبة

بدوره، حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحكومة المصرية على اتّخاذ الخطوات المناسبة للتعامل مع أحداث الشغب التي حدثت في بورسعيد، وأسفرت عن مقتل أكثر من 70 شخصا.

وقال المتحدث باسم بان كي مون إن الامين العام يثق بأن الحكومة المصرية ستتخذ الخطوات المناسبة بالتعاون مع كل الجهات المعنية، ويقدم تعازيه لأسر الضحايا الذين قتلوا في أحداث بورسعيد.

البشير يعزي طنطاوي

وفي ذات السياق، أجرى الرئيس السوداني عمر البشير اتصالا هاتفيا مساء الخميس برئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي قدم فيه تعازيه وتعازي الشعب السوداني على أرواح شهداء أحداث ملعب بورسعيد وعائلاتهم.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا" أن البشير أكد خلال الاتصال حرص السودان على أمن واستقرار مصر ووقوف ومساندة الشعب السوداني للشعب المصري لتجاوز هذه المحنة العصيبة لتعود مصر لعهدها وأمنها واستقرارها، وأكد أن شهداء مصر هم شهداء الشعب السوداني.

وأشار الرئيس السوداني إلى أن شعب مصر الذي فجر ثورة 25 يناير قادر على تجاوز هذه المرحلة والانطلاق نحو التنمية، موضحا أن السودان على استعداد دائم لأن يمد يده للأشقاء في مصر تعزيزا للعلاقات الأخوية التي تربط بين شطري وادي النيل.

فيفا: لا يحق للحكومة إقالة الاتحاد المصري لكرة القدم

على الصعيد الرياضي، نسبت إحدى القنوات الفضائية المصرية إلى عضو الاتحاد المصري لكرة القدم قوله إن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أكد خلال اتصال أنه لا يحق للحكومة حل الاتحاد، وفقا لأنظمة وقوانين الفيفا التي تمنع الحكومات من التدخل في شؤون الاتحادات.

يأتي ذلك على خلفية إعلان رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري في وقت سابق إقالة الاتحاد وبدء التحقيق بالأحداث الدامية التي رافقت مباراة الأهلي ومضيفه المصري في الدوري المحلي ببورسعيد وأودت بحياة العشرات وإصابة المئات.

يشار إلى أن قواعد الفيفا تحظر تدخل الحكومة في شؤون كرة القدم، وفي حال انتهاك هذه القواعد، توقع عقوبات منها منع الدولة المعنية من المشاركة في مباريات كرة القدم الدولية.

وقال الفيفا في بيان سابق له إنه "طلب من السلطات المصرية تقريرا كاملا عن الأحداث لتقييم ما حدث"، كما عرض دعمه الكامل للاتحاد المصري لكرة القدم واستعداده لتقديم أي مساعدة يحتاجها لمواجهة هذه المأساة.
XS
SM
MD
LG