Accessibility links

logo-print

المعارضة الكويتية تحقق فوزا ساحقا في الانتخابات


حققت المعارضة الكويتية فوزا ساحقا في انتخابات مجلس الأمة (البرلمان) إذ باتت تسيطر على 34 مقعدا من أصل 50، فيما خرجت المرأة من البرلمان وتكبد الليبراليون خسارة كبيرة، بحسب النتائج الرسمية.

فقد فازت المعارضة بـ34 مقعدا بينها 23 مقعدا فاز بها المرشحون الإسلاميون من تيار الإخوان المسلمين والتيار السلفي.

ولم تفز أي مرشحة في الاستحقاق بعد أن سجلت المرأة دخولا تاريخيا إلى مجلس الأمة خلال الانتخابات الأخيرة في 2009.

يشار إلى نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 60 في المئة قبل ساعة واحدة من إغلاق صناديق الاقتراع المنتشرة في خمس دوائر انتخابية.

وقد تركزت الحملات الانتخابية على ملفي الإصلاح ومحاربة الفساد. كذلك تضمنت حملات مرشحين من المعارضين مطالب راوحت بين إرساء نظام متعدد الأحزاب وضرورة أن تكون الحكومة منتخبة مع رفع عدد أعضاء مجلس الأمة، وصولا إلى إرساء ملكية دستورية والحد من نفوذ أسرة آل الصباح التي تحكم الكويت منذ 250 عاما.

يشار إلى أن المعارضة الكويتية هي تحالف واسع وغير وثيق بين إسلاميين وليبراليين وقوميين ومستقلين، ويمكن أن يتفق أو يختلف أعضاؤها بحسب المواضيع المطروحة.

وكانت المعارضة تشغل 20 مقعدا في البرلمان الذي حله أمير البلاد في ديسمبر/كانون الثاني في أعقاب أزمة سياسية حادة وتظاهرات شبابية غير مسبوقة استلهمت الربيع العربي.

وكان أمير الكويت قد دعا إلى إجراء انتخابات مجلس الأمة في ديسمبر/كانون الثاني بعد حل المجلس السابق في أعقاب خلافات سياسية. وقد اقترع الكويتيون للمرة الرابعة في اقل من ست سنوات على أمل إخراج البلد من دوامة الأزمات السياسية.

XS
SM
MD
LG