Accessibility links

logo-print

رئيس الحكومة التونسية: ليس بالقوة والسلاح تفرض الآراء


قال رئيس الحكومة التونسية حمادي الجبالي اليوم الجمعة إن الاشتباكات الدامية التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة بين قوات الأمن التونسية مجموعة في ولاية صفاقس جنوب "حادثة معزولة".

وعلى هامش منتدى حول السياحة في قمرت، الواقعة في الجزء الشمالي من تونس العاصمة قال الجبالي "إنها حادثة معزولة".

وأوضح الجبالي أنها "حادثة معزولة ولم تمر في تونس مهما كانت الجهة التي تقف وراءها ومهما كانت الايديولوجيات".

وأضاف أن "مجتمعنا وشعبنا لا يقبل مثل هذه التصرفات، ليس بالقوة والسلاح تفرض الآراء وشعبنا متمدن ومتحضر".

وتساءل "لا اعرف لماذا نستعمل السلاح والعنف ونحن نعيش في ظل الديموقراطية هذه تصرفات غير مسؤولة ولن تقبل".

وقد أعلنت وزارة الداخلية التونسية الخميس أن قوات الأمن قتلت عنصرين واعتقلت ثالثا من مجموعة مسلحة كانت تطاردها منذ يوم الأربعاء قرب صفاقس جنوب.

ولجأت المجموعة المسلحة التي لم تحدد الوزارة بعد هويتها، إلى غابة بئر علي بن خليفة قرب صفاقس بعد تبادل إطلاق نار كثيف الأربعاء مع قوات الأمن خلف أربعة مصابين احدهم بجروح خطيرة في صفوف قوات الأمن.

وأعلن وزير الداخلية علي لعريض في مؤتمر صحافي الخميس أن قوات الأمن ضبطت عشر بنادق كلاشنيكوف وذخيرة خلال العملية بينما أفادت مصادر عسكرية ان رجال المجموعة المسلحة استلموا أسلحة مصدرها ليبيا.

وأكد مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية أن الرجال الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و27 سنة كانوا "يملكون التصميم لكنهم يفتقرون إلى التجربة وأنهم كانوا مكلفين باللوجستية أكثر منهم مقاتلين".
XS
SM
MD
LG