Accessibility links

logo-print

بلغاريا تتخذ خطوات من أجل ضمان نقل المتهمين بقضية مرض الايدز في ليبيا إلى أراضيها


قالت بلغاريا إنها بدأت القيام بخطوات من أجل ضمان نقل خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني إلى أراضيها لقضاء أحكام السجن المؤبد في بلغاريا، في أعقاب تخفيف ليبيا أحكام الإعدام التي صدرت ضدهم بعد اتهامهم بنقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين.

وصرح المدعي العام البلغاري بوريس فيلتشيف بأن بلاده منحت الطبيب الفلسطيني الجنسية البلغارية في الآونة الأخيرة. وأضاف بأنه لا يرى مانعا لقبول ليبيا ترحيل المتهمين الستة إلى بلغاريا، لأنه توجد اتفاقية لترحيل المتهمين بين الدولتين.

وكانت أعلى هيئة قضائية في ليبيا قد خفضت أحكام الإعدام الصادرة بحق المتهمين الستة إلى السجن المؤبد عقب التوصل إلى اتفاق حصلت بمقتضاه أسر المصابين على تعويضات بملايين الدولارات.

شلقم يزيد الأمر توضيحا

وقال وزير الخارجية الليبية عبد الرحمن شلقم الأربعاء إن قرار مجلس القضاء الأعلى الليبي لا يطوي الملف تلقائيا فما زالت هناك مرحلة مهمة وهي إعطاء ضمانات علاجية للأطفال وأسرهم والكرة الآن في الملعب الأوروبي والبلغاري.

وأعلن مصدر قضائي ليبي أن القضاء الليبي برأ الأربعاء الممرضات الخمس والطبيب من تهمة الافتراء التي رفعها ضدهم ضابط ليبي.

وكان ضابط في الشرطة الليبية قد ادعى على الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني الذي منح مؤخرا الجنسية البلغارية بتهمة الافتراء وجرت محاكمتهم أمام محكمة في جنوب طرابلس.

وأضاف الوزير الليبي أن المرحلة القادمة ستشهد اتصالات بين ليبيا والاتحاد الأوروبي لتحقيق أفعال على الأرض من حيث تنفيذ الالتزمات الأوروبية نحو الأطفال وتأهيل مستشفى بنغازي.

وقال شلقم: "نحن لا نمانع من أن تستفيد الممرضات البلغاريات والطبيب من كل الفرص التي تتيحها الاتصالات السياسية والصيغ القانونية ولكن لا بد من الأخذ في الاعتبار تحسين ظروف الأطفال والعائلات المتضررة".

وشدد شلقم على أن "عامل الوقت مهم يجب أن تأخذه كل الأطراف في الاعتبار وليس ليبيا فقط".

وأفلتت الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني المسجونين منذ ثماني سنوات، من حكم الإعدام بعد أن قرر المجلس الأعلى للهيئات القضائية في ليبيا مساء الثلاثاء تخفيفه إلى السجن المؤبد.

وعلى الفور رحبت الولايات المتحدة أسوة بالاتحاد الأوروبي بإلغاء عقوبة الإعدام في قضية سممت علاقات ليبيا مع الأسرة الدولية.

ساركوزي مهتم بهذه القضية

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية الأربعاء أن الرئيس نيكولا ساركوزي قد يتوجه قريبا إلى ليبيا تلبية لدعوة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وكانت وكالة الأنباء الليبية الرسمية قد ذكرت أن ساركوزي أعلن مساء الثلاثاء أنه ينوي زيارة ليبيا في الأيام المقبلة في مستهل جولة أفريقية.

وقال المتحدث الفرنسي إن ساركوزي سيتوجه إلى ليبيا إذا ما عاد ذلك بالفائدة في تسوية قضية الأطفال الليبيين المصابين بالايدز والفريق الطبي البلغاري.

وقد توجهت الخميس الماضي زوجة الرئيس الفرنسي سيسيليا ساركوزي إلى ليبيا حيث زارت الممرضات وأسر الأطفال المصابين بالايدز. كما التقت الزعيم الليبي في إطار تلك الزيارة المفاجئة غير الرسمية.
XS
SM
MD
LG