Accessibility links

logo-print

كلينتون تبحث الملف السوري مع لافروف في ميونخ


كشف مسؤول أميركي رفيع في الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن اسمه أن لقاء بين وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ونظيرها الروسي سيرغي لافروف سيعقد اليوم السبت في ميونيخ على هامش المؤتمر الدولي حول الأمن.

وأضاف المسؤول، متحدثا للصحافيين المرافقين لكلينتون في رحلتها إلى ميونيخ، أن ملف سورية والتصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار بشأن سورية سيتصدر المحادثات.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن كلينتون تريد أن تتحدث إلى لافروف لأن الولايات المتحدة مهتمة بالوصول إلى تصويت في أسرع وقت ممكن.

وقد أجرت كلينتون محادثات هاتفية مع لافروف أمس الجمعة حول سورية وصفت بالبنّاءة، بحسب ما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر.

وكرر تونر التأكيد أن الولايات المتحدة تشدد على ضرورة وقف العنف في سورية، قائلا "نريد أن نرى مجلس الأمن يتكلم بطريقة موحدة وقوية لدعم الشعب السوري، ولكن أيضا لجهة مطالبة الحكومة السورية بضرورة وقف العنف، وأن تأخذ عملية الانتقال السياسي مكانها".

وكانت كلينتون قد وصلت أمس الجمعة إلى ألمانيا حيث من المقرر أن تشارك السبت في مؤتمر حول الأمن في ميونيخ للبحث في ملفات عدة من بينها الوضع في أفغانستان.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند قد أشارت في 27 يناير/كانون الثاني الماضي إلى أن المؤتمر الـ48 حول الأمن سيجمع كما في كل عام "قادة من العالم اجمع للتحدث في مسائل أمنية".

وقالت نولاند إن كلينتون التي ستشدد خصوصا أمام المؤتمر على أهمية العلاقات بين ضفتي الأطلسي، ستغتنم الفرصة لإجراء سلسلة لقاءات ثنائية مع نظرائها من العالم.

XS
SM
MD
LG