Accessibility links

logo-print

السلطة الفلسطينية تهدد بعصيان مدني ضد إسرائيل بعد فشل محادثات عمان


هددت السلطة الفلسطينية بالقيام بعصيان مدني ضد إسرائيل في أعقاب فشل المحادثات الاستكشافية في العاصمة الأردنية عمان.

وجاء في تقرير وافانا به خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس أن مصادر رسمية إسرائيلية في مكتب رئيس الوزراء حذرت من عواقب التصريحات الفلسطينية الداعية إلى القيام بخطوات أحادية الجانب بما في ذلك اللجوء إلى العنف.

وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني ايالون إن القيادة الفلسطينية تستعد إلى العودة للأمم المتحدة بعد أن أفشلت الجهود الدولية لاستئناف المفاوضات.

وكانت المصادر الإسرائيلية تعلق على تصريحات المسؤولين الفلسطينيين حول الخطوات التي يمكن للسلطة القيام بها بعد فشل المباحثات في عمان.

وقد دعا تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى إعلان العصيان العام ضد إسرائيل.

ضغوط دولية على الفلسطينيين

وقد أكدت مصادر إسرائيلية رسمية أن هناك ضغوطا دولية تمارس على السلطة الفلسطينية لاستكمال المباحثات في عمان.

من جانبها ذكرت القيادة الفلسطينية أنها تتعرض لضغوط دولية لاستئناف الجلسات الاستكشافية في العاصمة الأردنية عمان بهدف استئناف مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين تساهم في دفع العملية السلمية إلى الأمام.

ومن جانبها دعت القيادة الفلسطينية الجهات الدولية إلى ممارسة الضغوط على إسرائيل أيضا. وفي هذا الصدد قال عبد الرحيم ملوح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن الضغط مستمر على الفلسطينيين بينما تستمر إسرائيل في عملية الاستيطان.

واضاف ان اسرائيل تراوغ يوميا وعلى الشعب الفلسطيني ان يحزم امره في مواجهة هذا العدوان.

وجاءت تصريحات المسؤول الفلسطيني عقب سلسلة من اللقاءات قامت بها شخصيات دولية إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية لتحريك العملية السلمية. من بين هذه الشخصيات السكرتير العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية الألماني ومبعوث أميركي و ممثل للجنة الرباعية الدولية.

وقد نوه نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي بأهمية هذه الجهود الدولية الرامية للضغط على القيادة الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG