Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يطالب مجلس الأمن باتخاذ موقف حازم إزاء ما يحدث في سورية


استخدمت روسيا والصين السبت حق الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن يحظى بدعم خطة لجامعة الدول العربية تدعو الرئيس السوري بشار الأسد التخلي عن السلطة وسط تصاعد اعمال العنف في سورية.

وقد صوت الأعضاء الـ 13 الباقين في المجلس ومن بينهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لصالح مشروع القرار الذي يهدف إلى وقف اعمال العنف المستمرة في سورية.

ويأتي الفيتو المزدوج في أعقاب مفاوضات استمرت عدة أيام بهدف التغلب على المعارضة الروسية لمشروع القرار.

وقال عدد من المندوبين الاوروبيين قبل جلسة التصويت إنهم شعروا بأنهم مضطرون للدعوة لطرح مشروع القرار للتصويت على الرغم من محاولة روسيا تأخير عملية التصويت بسبب تصاعد عمليات القمع والعنف التي ينفذها نظام الرئيس بشار الأسد ضد المدنيين.

الرئيس أوباما يدين اعمال القتل في حمص

من ناحية أخرى، أدان الرئيس باراك اوباما اعمال القتل في حمص حيث تقول المعارضة إن النظام قتل اكثر من 200 شخص في قصف للمدينة.

وشدد الرئيس أوباما على ضرورة ان يتخذ مجلس الامن الدولي موقفا واضحا من الوحشية التي يمارسها النظام السوري ضد المدنيين.

كما جدد دعوته إلى الرئس بشار الاسد بالتنحي والسماح بعملية انتقال ديموقراطي على الفور. كما أدانت بريطانيا وفرنسا واسبانيا ما حصل في حمص، ودعت الى محاسبة المسؤولين عنه.

كلينتون: على مجلس الأمن التحرك

ومن ميونخ صرحت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون يوم السبت بان الوقت قد حان ليتحرك مجلس الامن بحزم حيال سورية ، وأضافت أنه لم يكن بالامكان تسوية الخلافات في وجهات النظر مع روسيا والصين بشأن الازمة السورية.

روسيا تبرر موقفها

وقد بررت روسيا استخدام حق النقض ضد مشروع القرار بشان سورية، لانه كان غير متوازن بحسب تعبير المندوب الروسي فيتالي تشوركين .

اما الصين فقالت انها استخدمت الفيتو افساحا في المجال امام حل سياسي في سورية للازمة التي تعانيها.

المجلس الوطني ينتقد الفيتو الروسي

كما انتقد المجلس الوطني السوري استخدام روسيا والصين الفيتو في مجلس الامن وقال عماد حصري عضو المجلس لراديو سوا:

"يمكن القبول بعد الآن أن مصالح دول كالصين وروسيا يتم مبادلتها بالدم السوري هذا شيء غير مقبول اطلاقا وأعتقد أن السياسيين الروس والصينيين يرتكبون خطأ كبيرا وإن كانوا يريدون الحفاظ على مصالحهم، هذه كانت فعلا شعرة معاوية الأخيرة التي قطعوها، اليوم النظام السوري نفذ مجزرة في حمص ومجزرة في داريا ومجازر في كل أنحاء الأراضي السورية، فلا يمكن اليوم قبول أي عذر لا روسي ولا صيني لهذا الفيتو المزدوج بمعنى أنها هي شهادة لاستمرار القتل فبامكانكم الآن مثلما قتلتم صباح أمس إلى اليوم حوالى 400 شهيد، الآن بامكانكم اليوم وغدا بعد دوبل فيتو قتل 400 شهيد يوميا".

من جانبه اعتبر بسام ابو عبد الله استاذ العلوم السياسية ان الفيتو المزدوج كان متوقعا:

"بالتأكيد هذا الفيتو المزدوج متوقع لأنه على واشنطن أن تدرك أن العالم انتهى من أن يكون مستباحا وأن مجلس الأمن ليس مكانا لتحقيق الأهداف الأميركية والغربية، العالم يتحول وعليهم أن يدركوا التحول الكبير في العلاقات الدولية الذي يبدأ من الأزمة السورية".

الجيش السوري يحاول اقتحام الزبداني

ميدانيا، أفادت لجان التنسيق المحلية في سورية بمحاولة الجيش النظامي السوري اقتحام مدينة الزبداني من عدة محاور بأليات ودبابات كثيفة ، وأشار عمر ادلبي عضو لجان التنسيق في حديث لراديو سوا إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي والجيش السوري الحر وأضاف لإذاعتنا:

"تجددت محاولات النظام اقتحام مدينة الزبداني حيث قام عدد من قوات النظام بمحاولة دخول الزبداني من محورين تصدى لهم عناصر من الجيش السوري الحر ودارت اشتباكات قوية في عدة مناطق من مداخل مدينة الزبداني، الاشتباكات هدأت منذ بعض الوقت، وكانت هذه الحشود العسكرية ممثلة بأكثر من حوالى 40 دبابة".

وقد اتهمت المعارضة السورية نظام الرئيس بشار الاسد بارتكاب مجزرة في حمص بعد ما قالت ان قواته الامنية قصفت المنطقة ليلة امس، بالمدفعية الثقيلة مما ادى الى سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

ويقول احد الناشطين في حمص ان هذا القصف هو الاسوأ الذي تشهده المنطقة منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية في مارس اذار الماضي:

" ان الوضع في المدينة سيء جدا، اكثر من 600 شخص اصيبوا في القصف، فيما قتل اكثر من 150".

السلطات السورية من جانبها نفت هذه الاتهامات ونقلت وكالة سانا الرسمية عن مصدر إعلامي قوله ان ما تناقلته بعض القنوات الفضائية عن قصف الجيش لأحياء فى حمص، إنما يأتي في إطار التصعيد من قبل المجموعات المسلحة والمجلس الوطني السوري لاستغلالها في مجلس الأمن ضد سورية بحسب الوكالة.

وقد اتـّهم وزير الاعلام السوري عدنان محمود من سماها المجموعات الارهابية بقصف حمص بهدف التأثير على المناقشات في مقر الامم المتحدة بشان قرار حول تطورات الوضع في سورية.

وقال الوزير السوري في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية ان تلك المجموعات اقدمت على اطلاق القذائف بشكل عشوائي على عدد من الشوارع والاحياء في مدينة حمص في تصعيد ممنهج لقتل المواطنين وترويعهم على حد تعبيره معتبرا أن الهدف من ذلك هو استغلال دمائهم البريئة في اروقة مجلس الامن حسب تعبيره.

تونس تقرر طرد السفير السوري

على صعيد آخر، نقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان بتونس أنه تم تنكيس العلم السوري فوق السفارة السورية في تونس.

وكان الرئيس التونسي منصف المرزوقي قد أعلن في وقت سابق يوم السبت أن تونس قررت طرد السفير السوري وسحب اعترافها بالنظام الحاكم في دمشق مع تزايد سقوط قتلى في سورية.

XS
SM
MD
LG