Accessibility links

logo-print

عباس ومشعل يتفقان على ضرورة إجراء الانتخابات قريبا


اتفق رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي في حماس خالد مشعل خلال لقائهما في الدوحة الأحد على ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في وقت قريب، وفق ما أكد مسؤول فلسطيني لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد "خلال الاجتماع، كان التوافق عاما حول كل القضايا المطروحة ومنها تشكيل حكومة وفاق وطني من مستقلين".

وعقد الرجلان اجتماعا أوليا قبل الظهر برعاية أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تركز على المصالحة الفلسطينية قبل أن يجتمعا مجددا مساء، بحسب الأحمد.

وأوضح الأحمد إثر الاجتماع الثاني في وقت متأخر الأحد أن اللقاءات بين عباس ومشعل ستتواصل الاثنين.

وأضاف: "ساد الاجتماع جو من الصراحة والتفاهم الكامل وأصروا على ضرورة إجراء انتخابات بشكل سريع وإزالة أي عقبات تؤخر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني".

وتابع: "تم استعراض ما تم إنجازه من المصالحة وتم وضع آليات لمعالجة العقبات التي برزت".

وردا على سؤال حول تشكيل الحكومة، قال الأحمد: "لدينا اتصالات مع شركائنا الآخرين وستتضح الصورة أكثر الليلة بالنسبة للحكومة واختيار رئيسها، التوافق تام واللقاء إيجابي هناك اتفاق".

وما يزال تطبيق اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة في 27 أبريل/ نيسان 2011 بين فتح وحماس ووافقت عليه الفصائل الأخرى الثالث من مايو/ أيار متعثرا رغم الاجتماعات العديدة التي تعقد بين الطرفين.

وكان من المتوقع أن يلتقي القادة الفلسطينيون في القاهرة قبل ثلاثة أيام بمشاركة عباس ومشعل لكن الاجتماع تأجل من دون تحديد موعد.

يذكر أن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الذي يعتبر أكثر تشددا من مشعل في مسألة المصالحة كان قام بزيارة قطر الاثنين الماضي ضمن إطار جولة إقليمية تشمل إيران.

XS
SM
MD
LG