Accessibility links

logo-print

فتح وحماس تتفقان على تولي عباس رئاسة حكومة انتقالية حتى الانتخابات


اتفقت حركتا فتح وحماس على أن يتولى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئاسة حكومة انتقالية لحين إجراء انتخابات، حسبما قالت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الاثنين.

وأفاد مسؤول فلسطيني شارك في الاجتماعات الجارية في الدوحة بين عباس ورئيس المكتب السياسي في حماس خالد مشعل لاستكمال المصالحة بين فتح وحماس، أن هذا الاتفاق سيسمح بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية خلال الأشهر المقبلة.

وقال المسؤول إن الاتفاق يتعلق بتشكيل "حكومة توافق وطني تكون من شخصيات مستقلة وكفاءات مهنية مهمتها الإشراف على الانتخابات" دون أن يشير إلى موعد محدد لهذه الانتخابات.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن عباس ومشعل "سيجتمعان اليوم الاثنين مع ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني وسيتم اعلان الاتفاق في هذه المناسبة".

وكان مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد قد ذكر في وقت سابق أن عباس ومشعل قد اتفقا خلال لقائهما في الدوحة أمس الأحد على ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في وقت قريب.

وأضاف الأحمد أن "التوافق كان عاما خلال الاجتماع حول كل القضايا المطروحة ومنها تشكيل حكومة وفاق وطني من مستقلين" مشيرا إلى أن اللقاءات بين عباس ومشعل ستتواصل يوم الاثنين.

وأضاف أن "الاجتماع ساده جو من الصراحة والتفاهم الكامل وأصر الطرفان على ضرورة إجراء انتخابات بشكل سريع وإزالة أي عقبات تؤخر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني"، كما "تم استعراض ما تم إنجازه من المصالحة وتم وضع آليات لمعالجة العقبات التي برزت".

وما يزال تطبيق اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة في 27 أبريل/ نيسان 2011 بين فتح وحماس والذي وافقت عليه الفصائل الأخرى في الثالث من مايو/ أيار، متعثرا رغم الاجتماعات العديدة التي تعقد بين الطرفين. وكان من المتوقع أن يلتقي القادة الفلسطينيون في القاهرة قبل ثلاثة أيام بمشاركة عباس ومشعل لكن الاجتماع تأجل من دون تحديد موعد.

XS
SM
MD
LG