Accessibility links

حماس وفتح تعلنان في الدوحة الاتفاق على تشكيل حكومة برئاسة عباس


صرح مسؤول فلسطيني كبير بأن حركتي فتح وحماس اتفقتا في اجتماع عقد في قطر الاثنين على تشكيل حكومة موحدة للضفة الغربية وقطاع غزة يرأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس حتى الانتخابات القادمة.

وقال المسؤول إن عباس سيشغل منصب رئيس الوزراء خلفا لسلام فياض. ولم يتضح على الفور هل سيكون فياض عضوا في الحكومة الجديدة أو متى ستتشكل.

عباس: لم نوقع من أجل التوقيع

وقال عباس في معرض تعليقه على التوقيع إن هناك نية حقيقية من أجل تنفيذ المصالحة.

وأضاف "نحن لم نوقع هذا من اجل التوقيع ولم نوقعه من اجل النشر والإعلام وإنما وقعناه من أجل التطبيق سواء فيما يتعلق بالانتخابات وفيما يتعلق بالحكومة وفيما يتعلق بالمصالحة الداخلية وفيما يتعلق بكل شيء بصرف النظر عما يجري حولنا من أمور صعبة، لكن نعتبر ان المصالحة الفلسطينية مصلحة وطنية حيوية فلسطينية وعربية."

مشعل: جادون في لأم الجراح

ورحب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بالمبادرة.

وقال"نحن جادون ، نحن جادون. نحن الطرفين الفتحاوي والحمساوي ومعنا إن شاء الله كل القوى الفلسطينية والشخصيات الوطنية الفلسطينية في الداخل الخارج ، نحن جادون في لأم الجراح وإنهاء صفحة الانقسام."

حكومة كفاءات مستقلة

وبحسب النص الذي تلي خلال مراسم توقيع رسمية بالديوان الأميري في الدوحة، فانه تم الاتفاق على "تشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية من كفاءات مهنية مستقلة برئاسة الرئيس محمود عباس تكون مهمتها تسهيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية والبدء بإعمار غزة".

وشدد الاتفاق على "الاستمرار بخطوات تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية من خلال إعادة تشكيل المجلس الوطني بشكل متزامن مع الانتخابات الرئاسية والتشريعية".

كما اتفق الطرفان على "عقد الاجتماع الثاني للجنة تطوير وتفعيل منظمة التحرير بتاريخ 18 فبراير/شباط في القاهرة". إلى ذلك، أكد الاتفاق على "استمرار عمل اللجان التي تم تشكيلها وهي لجنة الحريات العامة المكلفة بمعالجة ملفات المعتقلين والمؤسسات وحرية السفر وعودة الكوادر الى قطاع غزة وجوازات السفر وحرية العمل، ولجنة المصالحة المجتمعية".

إطلاق سراح المعتقلين

وابلغ عباس المجتمعين بحسب نص الاتفاق أنه تم إطلاق سراح 64 معتقلا "في إطار الاتفاق لإطلاق سراح جميع المعتقلين".

وأكد الطرفان أيضا في الاتفاق على "تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القاهرة لبدء عمل لجنة الانتخابات المركزية في الضفة والقطاع والقدس".

وكان عباس ومشعل باشرا الأحد في الدوحة محادثات برعاية ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد أل ثاني، أفضت إلى هذا الاتفاق. ووقع أمير قطر أيضا على الاتفاق بصفة شاهد.

اجتماع لجميع الفصائل

وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد الاثنين أن الإعلان الرسمي والنهائي عن الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة الرئيس محمود عباس سيتم في 18 فبراير/شباط الجاري في القاهرة.

وقال الأحمد الذي يترأس وفد حركة فتح للمصالحة مع حماس لوكالة الأنباء الفرنسية في اتصال من الدوحة "يوم 18 من الشهر الجاري سيتم الإعلان النهائي في القاهرة عن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الرئيس عباس خلال اجتماع اللجنة القيادية لمنظمة التحرير التي ستشارك بها كافة الفصائل الفلسطينية بينها حركتا حماس والجهاد الإسلامي".

وتابع "بتقديري لن يكون هناك اي عقبات بل أزيلت كل العقبات الآن ولكن في القاهرة سيطلع الرئيس عباس كافة فصائل منظمة التحرير وكذلك حركة الجهاد الإسلامي وهم جميعا شركاء في اتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة، على الاتفاق ومن اليوم بدانا الاتصال معهم جميعا لوضعهم في صورة الاتفاق".

ورأى الأحمد "أن اتفاق الدوحة على تشكيل الحكومة وبهذه السرعة هو تعزيز لاتفاق المصالحة وتمسك من حركتي فتح وحماس بإتمام المصالحة ويؤكد أن هناك إرادة على تذليل العقبات".

حكومة غزة جاهزة لتنفيذ الاتفاق

وقد أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أن حكومته "جاهزة لتنفيذ" الاتفاق الذي تم الإعلان عنه الاثنين بين حركتي فتح وحماس في الدوحة حول تشكيل حكومة انتقالية برئاسة الرئيس محمود عباس للإشراف على تنظيم انتخابات.

وقال هنية في تصريح صحافي مقتضب انه "يبارك إعلان الدوحة ويؤكد أن حكومته جاهزة لتنفيذ الاتفاق".

XS
SM
MD
LG