Accessibility links

المصادقة على أحكام بالإعدام وإصدار أخرى بقضايا إرهاب


صادقت رئاسة الجمهورية اليوم على أحكام الإعدام الصادرة عن المحكمة الجنائية المركزية العليا بحق 23 مدانا بينهم ثلاثة من جنسيات عربية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر حكومي لم تذكر اسمه قوله إن جميع المحكومين أدينوا بجرائم وفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب

على صعيد متصل، أصدرت محكمة جنايات ذي قار حكما بإعدام اثنين من المدانين في تدبير الهجوم الانتحاري الذي استهدف زوارا في ناحية البطحاء في ذي قار يوم الخامس من الشهر الماضي، والذي أدى إلى مقتل 48 شخصا وجرح نحو 70 آخرين.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى مصدر في المحكمة قوله إن المدانيْن هما حسين شاطي وهو إمام مسجد في مدينة الناصرية وهاشم خضير الذي يعمل في الشرطة الاتحادية في بغداد ويقيم في ذي قار.

وأوضح المصدر أن شاطي جند الشرطي لنقل الانتحاري من بغداد إلى البطحاء مقابل 10 ملايين دينار، مشيرا إلى وجود شخص ثالث مشتبه بتورطه في هجوم البطحاء غير أنه ما يزال يخضع للتحقيق في قضايا أخرى.

كما أصدرت المحكمة الجنائية المركزية حكما بالإعدام بحق شخص ينتمي لجماعة "الجيش الإسلامي" بعد إدانته بتنفيذ عمليات خطف وقتل شملت اختطاف القنصل الإيراني في كربلاء ومواطنيْن فرنسييْن عام 2004.

وذكر بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى اليوم السبت أن المدان الذي أشير إليه بالحروف الأولى من اسمه (س.خ) اعتقل في عملية دهم للجيش في منطقة اليرموك غرب العاصمة، مضيفا أن المدان اعترف بتزعمه خلايا "الجيش الإسلامي" في جنوب بغداد وتورطه بعمليات خطف وقتل مواطنين عراقيين ومهاجمة قوات عراقية.

وكان الصحفيان الفرنسيان قد اختطفا جنوب بغداد ثم أطلق سراحهما لاحقا، فيما اختطف القنصل الإيراني فريدون جهاني وبقي رهينة الاحتجاز لمدة 55 يوما قبل أن يتم إطلاق سراحه.

XS
SM
MD
LG