Accessibility links

أحزاب معارضة في اليمن تدعو لإنجاح انتخابات الرئاسة والحراك يقاطعها


دعت أحزاب المعارضة في اليمن جميع فئات الشعب وعلى رأسها حزب المؤتمر الشعبي الحاكم إلى المساهمة في نجاح انتخابات الرئاسة التي تجري في الحادي والعشرين من فبراير/ شباط .

وحث فتحي العزب من حزب التجمع اليمني للإصلاح المؤتمر الشعبي على المشاركة في الانتخابات.

وأضاف لـ"راديو سوا"لا شك أن الانتقال في هذا اليوم سيُحدث عند من كانوا مستفيدين من الوضع النظام السابق نوعا من الإحباط وندعو إخواننا أعضاء المؤتمر الشعبي العام الى المشاركة الجادة والايجابية في التصويت لمرشح التوافق الوطني".

بيد أن عبد الملك الفُهيْدي رئيس تحرير موقع المؤتمر على شبكة الإنترنت نفى تلك الإدعاءات.

وأضاف "المؤتمر الوطني العام والرئيس علي عبد الله صالح وأنصاره هم أول من دعوا إلى إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة "

الانتخابات وعودة الاستقرار

ويرى علي الصراري من الحزب الاشتراكي اليمني في حديثٍ مع "راديو سوا" أن نجاح الانتخابات سيفسح المجال لعودة الاستقرار"أستطيع أن أقول منذ هذه اللحظة إن مغادرة علي عبد الله صالح من العملية السياسية تعني نتائج عملية على ارض الواقع، تعني عودة الكهرباء وعودة المشتقات النفطية وتعني استقرار الأوضاع الأمنية وتعني توقف نشاط الجماعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة. علي عبد الله صالح وأبناؤه وأبناء أخيه يقفون وراء كل هذه الأشياء."

الحراك الجنوبي يقاطع الانتخابات

غير ان الحراك الجنوبي في اليمن أعلن مقاطعة انتخابات الرئاسة في الحادي والعشرين من فبراير/شباط.

وقال علي الصراري من الحزب الاشتراكي إن ذلك يشكل عائقاً أمام نجاح الانتخابات.

وأضاف لـ"راديو سوا"يمكن أن تشكل عائقا إلى حد معين ولكن هناك جماهير واسعة في المحافظات الجنوبية هي على استعداد لأن تخوض الانتخابات. أوجه بداء إلى الإخوة في الحراك الجنوبي بأن عليهم أن ينضموا إلى هذه العملية لأن هذا لا يتعارض مع قضيتهم على الإطلاق بل يجب أن يساعدوا الآن على انتخاب السلطة والتخلص من النظام الدكتاتوري السلبي الذي تسبب بهذه الجروح."

XS
SM
MD
LG