Accessibility links

أوباما يؤكد أن واشنطن استعدت لأي عملية عسكرية محتملة ضد إيران


أكد الرئيس الأميركي باراك اوباما أن الولايات المتحدة لديها "فكرة جيدة عن مدى تقدم البرنامج النووي الإيراني، وقد استعدت منذ وقت طويل لأي عملية عسكرية محتملة".

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة NBC الأميركية تم بث جزءها الثاني يوم الاثنين إن "إحدى الصعوبات تكمن في أن إيران نفسها منقسمة أكثر من ذي قبل، ومعرفة من يتخذ القرارات في لحظة ما هو أمر معقد".

وتابع اوباما قائلا "لقد خططنا طويلا لمختلف الخيارات في الأعوام الأخيرة، ونحن مستعدون لتنفيذها إذا دعت الحاجة"، مؤكدا أن "حلا دبلوماسيا لهذه الأزمة لا يزال ممكنا".

وكانت صحيفة واشنطن بوست قالت من جانبها إن وزير الدفاع ليون بانيتا يرى أن هناك "احتمالا كبيرا" لأن تقوم إسرائيل بضرب المنشآت النووية الإيرانية في الربيع القادم.

إلا أن الرئيس أوباما ذكر في القسم الأول من هذه المقابلة الذي تم بثه أمس الأحد أن إسرائيل لم تتخذ قرارا في شأن توجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية.

وتؤكد طهران أن برنامجها النووي سلمي، في حين تشك الولايات المتحدة وإسرائيل أنه ينطوي على أهداف عسكرية.

XS
SM
MD
LG