Accessibility links

logo-print

إيران تستعد لاستقبال وفد من الوكالة الدولية وتنتقد العقوبات الأميركية


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست يوم الثلاثاء أن وفدا رفيع المستوى من الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيقوم بزيارة إلى إيران في 21 من شهر فبراير/شباط الجاري.

وقال مهمانبرست، في تصريح أوردته وكالة الأنباء الإيرانية"إرنا" إن هذه الزيارة تعد "دلالة واضحة على تعاون إيران وشفافيتها مع الوكالة الدولية".

وشدد المتحدث على أن هذه الزيارة "تبرهن أيضا على درجة إطلاع الوكالة الدولية على الأنشطة النووية الإيرانية على نحو يسهل لطهران دخول هذا المجال من أجل التكنولوجيا السلمية".

ومن جانبها أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الثلاثاء أن وفدا منها سيزور إيران في 20 و21 فبراير/شباط بدلا من 21 و22 من الشهر نفسه كما أعلن في وقت سابق.

وجاء في بيان للوكالة أن "لقاءات بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية أجريت من 29 إلى 31 يناير/كانون الثاني لمحاولة إيجاد حلول لمسائل عالقة، حول برنامج إيران النووي، وسيتم عقد لقاء جديد في طهران من 20 إلى 21 فبراير/شباط".

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الياباني يوكيا امانو إن "الوكالة تتعهد بتكثيف الحوار" مع إيران، مشددا على "ضرورة إحراز تقدم حول مسائل عالقة"، لم يحددها.

وكان رئيس مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، البلجيكي هرمان ناكارتس وصف في الأول من فبراير/شباط زيارته الأخيرة التي استمرت ثلاثة أيام إلى إيران بأنها "جيدة"، كما أعربت السلطات الإيرانية من جانبها عن رغبتها في مواصلة المفاوضات.

إنتقادات لواشنطن

وفي هذه الأثناء وجهت إيران يوم الثلاثاء انتقادات لقرار الولايات المتحدة تشديد العقوبات التي تستهدف البنك المركزي الإيراني وتمنح البنوك الأميركية سلطات جديدة لتجميد أصول مرتبطة بالحكومة الإيرانية.

وقال رامين مهمانباراست المتحدث باسم الخارجية في مؤتمر صحافي أسبوعي إن "هذه خطوة عدائية... حرب نفسية ليس لها تأثير... ليس هناك جديد. هذا الأمر مستمر منذ أكثر من 30 عاما"، مضيفا أن "العقوبات لن يكون لها أي تأثير على مسارنا النووي".

وقد جاء هذا التصريح ردا على الأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس الأميركي يوم الأحد في إطار حملة متصاعدة لاستهداف البنك المركزي الإيراني وسد ثغرات في العقوبات القائمة على إيران.

حظر النفط

وفي السياق ذاته قالت القناة التلفزيونية الإيرانية (برس تي.في) الناطقة باللغة الانكليزية إن البرلمان الإيراني أبدى يوم الثلاثاء استعداده لحظر تصدير النفط لبعض دول أوروبا.

وقال عضو البرلمان الإيراني محمد جواد كريمي قدوسي إنه "ردا على الإجراء الذي تبنته الدول الأوروبية بدعم صهيوني لحظر النفط الإيراني نحن مستعدون لفرص حظر على الصادرات لبعض الدول الأوروبية".

XS
SM
MD
LG