Accessibility links

نالت القطة التي اقتحمت ملعب انفيلد خلال المباراة التي تعادل فيها ليفربول مع توتنهام في الدوري الانجليزي شهرة واسعة على الانترنت.

وتبارت عدة صفحات على موقع تويتر في نشر لقطات للقطة وادعى صاحب كل صفحة انه أول من أذاع صورا لها بعدما دخلت الملعب برشاقة نافست بها نجم الكرة ميسي.

واجتذبت صفحة تحمل اسم "قطة انفيلد" 17368 شخصا في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء بينما حظيت مقاطع فيديو التقطت للقطة بمتابعة الكثيرين على الانترنت.

واستغلت إحدى الصفحات على موقع تويتر الموقف لتشير إلى المنافسة التقليدية بين ليفربول وغريمه في المدينة فريق ايفرتون.

وكتب احد الأشخاص تعليقا يقول "ايفرتون مهتم بالتعاقد معي".

كما استغل مشجعو ليفربول الموقف بترديد هتافات تماثل الهتافات التقليدية لهم خلال المباريات مستخدمين لفظ القطة.

فبدلا من ترديد كلمة "هجوم .. هجوم .. هجوم بدأوا في ترديد "قطة .. قطة .. قطة."

وشوهدت القطة لاخر مرة بين ذراعي أحد مشرفي استاد انفيلد.
XS
SM
MD
LG