Accessibility links

نبأ انفراج الأزمة بين القاهرة وواشنطن الناجمة عن قضية الجمعيات الأهلية


أفادت وكالة رويترز نقلا عن أحد المسؤولين المعنيين بالاستراتيجية الدبلوماسية المصرية مشترطا عدم الكشف عن اسمه أنه سيتم رفع حظر السفر عن 40 ناشطا أجنبيا ومحليا بينهم 19 أميركيا تمت إحالتهم إلى محكمة الجنايات بتهمة إدارة منظمات غير حكومية دون ترخيص وتلقي أموال أجنبية دون موافقة رسمية.

وأشار المسؤول الذي تحدث لوكالة رويترز أنه سيتم وقف التصعيد في هذه القضية لضمان استمرار تدفق المساعدات الأميركية والحصول على الدعم الأميركي لضمان الخروج بشروط مواتية لقرض من صندوق النقد الدولي لمصر.

تصاعد التوتر بين القاهرة وواشنطن‏

وكانت حدة التوتر قد تصاعدت بين الولايات المتحدة والمجلس العسكري الحاكم في مصر منذ أن أعلن مسؤول قضائي الأحد أن 44 شخصا من بينهم 19 أميركيا وأجانب آخرون سيحاكمون في قضية التمويل غير المشروع لجمعيات أهلية ناشطة في مصر.

وطالب ثلاثة أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي، الجمهوريان جون ماكين وكيلي ايوت والمستقل جو ليبرمان، في بيان الثلاثاء مصر وقف الملاحقات القضائية ضد مسؤولين في جمعيات أجنبية من بينهم 19 أميركيا، محذرين في حال لم يتم التوصل سريعا إلى حل من أن خطر قطيعة سيكون كارثيا وأن مثل هذا الخطر نادرا ما كان كبيراعلى هذا المستوى بين البلدين.

وطلب البرلمانيون الثلاثة من القاهرة إنهاء الملاحقات ضد العاملين في الجمعيات الأهلية الأميركية وإعادة مقتنياتهم والسماح لهم بمغادرة البلاد. واتهموا خصوم الولايات المتحدة داخل الحكومة المصرية بإذكاء التوتر وإثارة الرأي العام لأهداف سياسية ضيقة.

وكان البرلمانيون الثلاثة ومعهم سناتور ليندسي غراهام قد حذروا من أن المساعدة العسكرية التي تقدر بـ 1,3 مليار دولار التي يدفعها الأميركيون سنويا للمصريين "ستكون في خطر".

مستشار اميركي يتوجه للقاهرة

هذا وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند، أن مساعدة المستشار القانوني لوزارة الخارجية ليندا جاكبسون توجهت الثلاثاء إلى القاهرة لتعزيز الدعم القانوني للسفارة الأميركية في مصر فيما يتعلق بموضوع العاملين الأميركيين بمنظمات العمل المدني.

وقالت نولاند خلال المؤتمر الصحفي اليومي للخارجية الأميركية، إن عدد الأميركيين العاملين بهذه المنظمات غير المصرح لهم بالسفر من مصر وفقًا للأرقام الواردة من السفارة الثلاثاء هو 16 شخصا.

ورفضت نولاند التعليق على ما ستقوم به واشنطن في حالة توجيه اتهام للأميركيين العاملين بهذه المنظمات. وأوضحت أن واشنطن تواصل جهودها في محاولة لتسوية هذه المسألة بأسرع ما يمكن مع المسؤولين المصريين على كل المستويات.

وغالبا ما تنسب السلطات ووسائل الإعلام الرسمية المصرية حركة الاحتجاجات والتظاهرات ضد الجيش في البلاد إلى "مؤامرات" أعدت خارج البلاد وإلى "أياد أجنبية".
XS
SM
MD
LG