Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يقول إنه سيعود إلى صنعاء قبل انتخابات الرئاسة


قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الثلاثاء إنه سيعود من الولايات المتحدة قبل انتخابات الرئاسة المقررة في اليمن في وقت لاحق هذا الشهر، وذلك بعد استكمال علاجه.

وأعلن صالح أكثر من مرة عن خطط للعودة إلى اليمن غير أن اعتزامه العودة قبل الانتخابات من شأنها أن تثير شكوكاً بشأن التزامه بترك السلطة بموجب اتفاق توسطت فيه دول الخليج لإنهاء الاضطرابات السياسية في البلاد.

مشاكل تتعرض الانتخابات

ويذكر أن الانتخابات المقررة في 21 شهر فبراير/شباط الحالي تعاني من مشاكل عدة، لاسيّما بعد أن قال انفصاليون في الجنوب ومتمردون في الشمال إنهم سيقاطعونها. وقال هادي المرشح الوحيد لمنصب الرئيس الثلاثاء انه سيفتح حوارا مع الانفصاليين والمتمردين.

وقال في كلمة بمناسبة بدء حملته الانتخابية "نحن مصممون على تجاوز محنتنا عبر حوار مفتوح يعيد الأزمة إلى سياقها الطبيعي المحكوم بسلاح المنطق لا بمنطق السلاح." وأضاف "لان شعبنا يستحق أن ننكر ذواتنا لأجله ونرهن قدراتنا لإعادة بناء البلد بما يستحقه خاليا من الإرهاب والتطرف والفساد معافى من نزعات المناطقية والعنصرية."

وأفادت الأنباء نقلا عن شهود عيان أن أربعة انفصاليين جنوبيين أصيبوا بجراح في ساعة متأخرة من مساء الاثنين عندما أطلقت قوات الأمن النار عليهم أثناء محاولتهم إحراق مكتب محلي لحزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه صالح ومكاتب للجنة الانتخابية في حضرموت.

XS
SM
MD
LG