Accessibility links

المشرعون الإيرانيون يدعمون وقف بيع نفط بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي


أيد أكثر من ثلثي أعضاء مجلس الشورى الإيراني الأربعاء بيانا يدعو لقطع مبيعات نفط الجمهورية الإسلامية إلى الاتحاد الأوروبي قبل دخول عقوبات الأخير على بلادهم حيز التنفيذ.

وجاء في البيان، الذي وقعه 200 من أعضاء مجلس الشورى الذين يبلغ عددهم 290 وتمت تلاوته في جلسة علنية للبرلمان أنه "في حالة استمرار السياسات غير المنطقية" من جانب الاتحاد الأوروبي، فإن إيران ستبحث عن عملاء جدد لنفطها قبل دخول العقوبات الأوروبية حيز التنفيذ الصيف القادم.

وكان وزير النفط الإيراني رستم قاسمي قد صرح يوم السبت الماضي بأن بلاده "حتما" ستقطع نفطها عن الدول الأوروبية التي وصفها بالعدائية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي اتخذ قرارا في الـ23 من الشهر الماضي بفرض حظر نفطي تدريجي على إيران لا سابق له، مع فرض حظر فوري على إبرام عقود نفطية جديدة بين الدول الأوروبية والجمهورية الإسلامية، وإلغاء العقود المبرمة خلال مرحلة انتقالية تبدأ في الأول من يوليو/تموز القادم.

كما قرر الاتحاد الأوروبي معاقبة المصرف المركزي الإيراني لوقف تمويل برنامج طهران النووي الذي تعتقد الدول الكبرى أنه غطاء لبرنامج عسكري تسعى من خلاله الجمهورية الإسلامية إلى حيازة أسلحة نووية.

يشار إلى أن إيران تبيع قرابة 20 بالمئة من نفطها إلى دول في الاتحاد الأوروبي خصوصا إيطاليا وإسبانيا واليونان.
XS
SM
MD
LG