Accessibility links

الخبز من أكبر مصادر الملح في غذاء الأميركيين


قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن 90 بالمئة من الأميركيين البالغين يستهلكون كميات مبالغا فيها من الملح والمفاجأة أن المتهم الرئيسي ليس رقائق البطاطا أو الفشار وإنما الخبز.

وقالت المراكز إن 44 بالمئة من الملح المستهلك يمكن ربطه بعشرة أنواع من الطعام. ويتصدر الخبز القائمة تليه اللحوم المصنعة الباردة واللحم المقدد والبيتزا والدواجن والحساء بأنواعه والشطائر والجبن وأطباق المعكرونة واللحوم والوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس.

وأضافت أن الحصة من الخبز قد لا تحتوي على الكثير من الملح لكن حين يتم تناوله عدة مرات في اليوم فيمكن أن يزيد كمية الملح التي تستهلك يوميا. وقالت إن شريحة واحدة من الخبز الأبيض قد تحتوي على ما يصل إلى 230 مليغراما من الملح.

وقالت المراكز إن تناول الملح بكميات كبيرة يرفع ضغط الدم وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وجلطات المخ.

واستطردت قائلة إن المواطن الأميركي يستهلك في المتوسط 3266 مليغراما من الملح يوميا دون حساب الملح الذي يضاف عند تناول الطعام وهي كمية تتجاوز ما ينصح به وهو 2300 مليغرام.

وقالت المراكز إن حتى الأغذية التي تبدو صحية مثل الجبن فقد تحتوي على كميات كبيرة من الملح. وتابعت أن لحوم الدجاج النيئة تحقن في أحيان كثيرة بالملح.

وأوصت المراكز بتناول المزيد من الفواكه والخضروات وقراءة البيانات على المنتجات الغذائية بعناية للعثور على تلك التي تحتوي على أقل نسبة من الملح.

وقال مدير المراكز توماس فريدن للصحافيين في مؤتمر صحافي عبر الهاتف الثلاثاء: "أمراض القلب وجلطات المخ من الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة وهي تتوقف بدرجة كبيرة على ارتفاع معدلات الإصابة بارتفاع ضغط الدم".

وأضاف أن واحدا من كل ثلاثة بالغين أميركيين يعاني من ضغط الدم المرتفع.

وقال: "من الأشياء التي ترفع ضغط الدم أن معظم البالغين في هذا البلد يأكلون أو يشربون ضعف كمية الصوديوم الموصى بها. معظم هذا الصوديوم الإضافي يأتي من منتجات عادية تباع في متاجر البقالة والمطاعم ونسبة صغيرة جدا تأتي من إضافة الملح أثناء تناول الطعام على الطاولة".

XS
SM
MD
LG