Accessibility links

ضغوطات على فيسبوك لتوضيح سياسات الخصوصية


قالت جماعة ضغط معنية باحترام قوانين الخصوصية في النمسا يوم الثلاثاء إن موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي وعد بإتاحة المزيد من المعلومات عن طريقة تعامله مع البيانات التي يجمعها من ملايين المستخدمين.

ووافقت إدارة فيسبوك في ديسمبر/ كانون الأول على إصلاح حماية الخصوصية لأكثر من نصف مليار مستخدم خارج أميركا الشمالية بعد أن أظهر تحقيق أيرلندي استغرق ثلاثة أشهر أن سياسات الخصوصية معقدة بشكل زائد وتفتقر للشفافية.

وقال متحدث باسم النشطاء للصحافيين إنه في اجتماع استغرق ست ساعات عقد في فيينا يوم الاثنين مع مجموعة (europe-v-facebook.org) تعهد مسؤولو فيسبوك بالمزيد من الانفتاح.

وقال ماكس شرمز: "حصلنا على التزام ثابت بأننا سنعلم أخيرا ما يخزنه فيسبوك في الخلفية.. هذا يعني قائمة بكل أنواع البيانات التي ينقر عليها المستخدمون".

وقدمت المجموعة بقيادة شرمز وهو طالب قانون في فيينا 22 شكوى ضد فيسبوك تتركز على مزاعم بأن الموقع يجمع بيانات شخصية لم يسمح المستخدمون بإتاحتها أو اعتقدوا أنهم حذفوها.

ورفضت متحدثة باسم فيسبوك التعليق على النقاط التي تحدث عنها شرمز لكنها أصدرت بيانا تحدث عن "اجتماع بناء جدا" معه ومع زملائه.

وأضافت أن الموقع بدأ بالفعل "برنامجا مكثفا بشأن تحسينات في الخصوصية".

XS
SM
MD
LG