Accessibility links

logo-print

مقتل ما لا يقل عن عشرة في هجوم انتحاري في الصومال


Somalia Attack

Somalia Attack

أعلنت مصادر صومالية أن عشرة أشخاص على الأقل قد قتلوا وأصيب سبعة آخرون بجروح عندما فجرت انتحارية نفسها في احتفال رسمي نظم في العاصمة الصومالية مقديشو الأربعاء بحضور رئيس الوزراء عبد الولي محمد علي.

وبحسب المصادر فقد لقي رئيس اللجنة الأولمبية الصومالية عدن يابارو ويش ورئيس الاتحاد الصومالي لكرة القدم سعيد محمد نور مصرعهما في الهجوم، فيما لم يصب رئيس الوزراء وباقي الوزراء المشاركين في الاحتفال بأذى.

وقال شهود عيان إن انتحارية فجرت نفسها عندما كان رئيس الوزراء يلقي كلمة أمام الحضور خلال الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لتأسيس التلفزيون الوطني الصومالي.

وأكد رئيس الوزراء لإذاعة "صوت أميركا" أن امرأة هي من نفذ الاعتداء الذي قال إنه يحمل بصمات حركة الشباب، مضيفا أنه "بعدما تمت هزيمتهم في مواجهات وجها لوجه، بدأوا يقتلون أناسا أبرياء".

وقد تبنت الحركة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في المسرح الوطني الذي تمت إعادة افتتاحه الشهر الماضي بعد أكثر من 20 عاما من الإغلاق وبعد عام على إعادة القوات الموالية لحكومة مقديشو فرض سيطرتها على العاصمة التي سيطر عليها الشباب سابقا.

وتواصل الحركة، التي تربطها علاقات بالقاعدة، شن هجماتها داخل العاصمة كما تعهدت بإسقاط الحكومة الانتقالية المدعومة من الأمم المتحدة.

جدير بالذكر أن حركة الشباب، التي تعتبرها دول شرق إفريقا تهديدا إقليميا وأرسلت كل من كينيا وإثيوبيا جنودها لمحاربتها، ما زالت تسيطر على مناطق مهمة في جنوب ووسط الصومال.
XS
SM
MD
LG