Accessibility links

بان كي مون يعلن العزم على عودة المراقبين العرب إلى سورية


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء عزم جامعة الدول العربية على عودة بعثة المراقبين التابعة لها إلى سورية، اثر تفاقم أعمال العنف وقمع النظام للمتظاهرين وأسفر عن مقتل وإصابة الآلاف بجروح، بحسب حقوقيين ونشطاء معارضين.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى بان قوله للصحافيين إن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ابلغه هاتفيا عن نيته بهذا الأمر، طالبا منه تعاون الأمم المتحدة في هذه المهمة الجديدة.

وأضاف بان كي مون أن العربي "اقترح تشكيل لجنة مشتركة في سورية مع موفد خاص مشترك"، موضحا أن هذه المسألة سترفع إلى مجلس الأمن خلال الأيام القليلة المقبلة.

من جهة أخرى، وصف بان الفيتو الروسي الصيني المزدوج على قرار مجلس الأمن بشأن سورية بـ "الكارثي" على الشعب السوري، معتبرا انه شجع دمشق على "تصعيد حربها ضد شعبها".

جدير بالذكر أن الجامعة العربية قررت نهاية يناير/كانون الثاني الماضي سحب مراقبيها من سورية، احتجاجا على مواصلة قمع الاحتجاجات الشعبية من قبل نظام بشار الأسد. وبدأ المراقبون العرب مهمتهم في الـ 26 من ديسمبر/ كانون الأول بعد موافقة دمشق على بروتوكول لتسوية الأزمة ينص على وقف العنف وإطلاق سراح السجناء وسحب الدبابات من المدن وإطلاق حرية عمل وسائل الإعلام الأجنبية والمراقبين، إلا أن أيا من هذه البنود لم ينفذ ولم يحترم.

واشنطن تأمل في عقد اجتماع مع الشركاء الدوليين

على صعيد آخر، قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تأمل في عقد اجتماع مع الشركاء الدوليين قريبا للاتفاق على الخطوات المقبلة، لوقف قتل المدنيين في سورية، وسيتضمن ذلك على الأرجح تقديم مساعدات إنسانية للشعب السوري.
XS
SM
MD
LG