Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش: لا يحق للرئيس اليمني ومساعديه التمتع بالحصانة




قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء إن الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجية ليست ملزمة بقرار البرلمان اليمني القاضي بمنح حصانة للرئيس علي عبد الله صالح وغيره من المسؤولين الضالعين في انتهاكات لحقوق الإنسان في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ مطلع العام الماضي.

وقال بيان صدر عن المنظمة بشأن مدينة تعز إن قوات الأمن قتلت 120 شخصا على الأقل في المدينة خلال العام 2011، مؤكدا أن صالح ومساعديه لا حق لهم بالحصانة من الجرائم الدولية الفادحة.

وطالبت المنظمة السلطات اليمنية الجديدة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان المنسوبة إلى الرئيس اليمني وعدد من مساعديه.

وقالت الباحثة في الشؤون اليمنية في المنظمة ليتا تيلور لـ"راديو سوا" إن على واشنطن عدم السماح لصالح بالإفلات من العقوبة.

وأضافت "الرئيس صالح حصل على الحصانة من الملاحقة ومساعدوه كذلك، لا اعتراض لدينا على معالجة صالح في الولايات المتحدة، ما نعترض عليه هو أن تسمح أي حكومة سواء كانت أميركية أو سعودية أو أوروبية أو خليجية لصالح ومعاونيه بالإفلات من العقوبة على ما اقترفوه، ونحن نناشد حكومات العالم أن تساند الشعب اليمني وأن تصر على محاكمة المسؤولين وعلى أعلى المستويات."

وطالبت تيلور الدول الراعية للتسوية في اليمن بالعمل على سحب قانون الحصانة.


XS
SM
MD
LG