Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

واشنطن تؤكد حرص إسرائيل على استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين


أكدت الولايات المتحدة أن إسرائيل ترغب في استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين ومناقشة حل الدولتين وذلك على الرغم من قلق القيادات الإسرائيلية من المصالحة التي أبرمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع حركة حماس في الدوحة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند، في أعقاب محادثات أجرتها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع نظيرها الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن إسرائيل أكدت على حرصها على استئناف عملية السلام.

وأضافت نولاند أمس الأربعاء "الإسرائيليون أكدوا على قناعتهم بحل الدولتين، وعلى استئناف العملية السلمية من خلال العودة للحوار المباشر"، مشيرة إلى أن الجانبين الأميركي والإسرائيلي أكدا على أهمية استغلال الجهود التي بذلت تجاه السلام، وكذلك على العمل مع الشركاء على الجانب الفلسطيني.

وردا على سؤال يتعلق بالموقف الأميركي بعد المصالحة التي رعتها قطر بين حركتي فتح وحماس، قالت نولاند "نحن نراقب فيما إذا كانت هذه المصالحة ستجد طريقها على الأرض، أو ستسفر عن أي تغيير ملموس".

وقالت نولاند إن الأميركيين والإسرائيليين لديهم نفس التحفظات على حماس، ويطالبونها بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف.

تجدر الإشارة إلى أنه وفور الإعلان عن المصالحة الفلسطينية في الدوحة، خيّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بين السلام مع إسرائيل أو المصالحة مع حماس.

يذكر أن المحادثات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين توقفت منذ سبتمبر/أيلول 2010، بينما سعت الولايات المتحدة وأطراف أخرى لإقناع الطرفين بالعودة لطاولة المفاوضات.

دعوة لاستئناف المفاوضات

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القيادة الفلسطينية والإسرائيلية إلى استئناف مفاوضات السلام سريعا وتنحية الخلافات جانبا وصولا لتحقيق السلام بين الجانبين.

وقال بان للصحافيين في مقر الأمم المتحدة يوم الأربعاء "أحث كلا الزعيمين الرئيس عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو على أن ينتبها إلى الحاجة إلى وجود زخم فعال في هذا الشأن. المبادرات ذات النوايا الحسنة والحقائق الإيجابية على الأرض يساعدان في بناء أرضية ملائمة لتحقيق تقدم في المفاوضات".

وأشار بان إلى أنه تحدث مع عباس في شأن حكومة الوفاق الوطني بين فتح وحماس. وقال "أعتقد أن المصالحة الفلسطينية والمفاوضات مع إسرائيل يجب ألا يشكلا أمرا متعارضا".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد طالب إسرائيل، الأسبوع الماضي خلال زيارته للمنطقة، بوقف النشاط الاستيطاني وإبداء حسن نية تجاه الفلسطينيين لإقناعهم بالعودة للتفاوض.

XS
SM
MD
LG