Accessibility links

الفلسطينيون يرفضون استئناف اللقاءات الإستكشافية ويتشاورون لتشكيل الحكومة


أعلنت السلطة الفلسطينية مجددا رفضها استئناف "اللقاءات الاستكشافية" مع إسرائيل معتبرة أن حزمة إجراءات الثقة التي اقترحها موفد اللجنة الرباعية للسلام توني بلير على اسرائيل "غير كافية" لاستئناف هذه اللقاءات.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ لإذاعة صوت فلسطين إن مقترحات بلير "تافهة جدا" مشيرا إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أبلغ المبعوث الأميركي لعملية السلام ديفيد هيل مساء الأربعاء أن هذه المقترحات "غير كافية ولا تفي بالغرض".

وبحسب مصادر مطلعة فإن الإجراءات التي اقترحها بلير تتضمن "السماح بفتح عدد محدود من مكاتب الشرطة الفلسطينية في المناطق (ب)" التي تخضع بموجب اتفاق أوسلو لسيطرة أمنية فلسطينية إسرائيلية مشتركة، مع إعطاء السلطات المدنية بشكل كامل للجانب الفلسطيني.

كما تنص على "تسهيل حرية الحركة للفلسطينيين في منطقة غور الأردن وتحديدا على عدد من الحواجز العسكرية، ومنح تصاريح عمل إضافية للعمال الفلسطينيين داخل إسرائيل، وتحويل مكان إقامة 2300 فلسطيني من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، ومنح 2500 حالة جمع شمل لعائلات فلسطينية بحيث يصبحوا حاملين لهويات إقامة فلسطينية دائمة في الأراضي الفلسطينية".

وتتضمن هذه الإجراءات المقترحة أيضا "موافقة إسرائيل على استخدام البريد الفلسطيني عبر الأردن، والسماح بتصدير منتجات النسيج والأثاث من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، والسماح بنقل 50 مليون شيكل إلى البنوك في قطاع غزة".

وكان الفلسطينيون والإسرائيليون قد عقدوا الشهر الماضي سلسلة لقاءات "استكشافية" في عمان على أمل استئناف المفاوضات الرسمية بين الجانبين المتوقفة منذ سبتمبر/أيلول عام 2010.

إلا أن هذه المحادثات لم تحقق أي تقدم ويؤكد الفلسطينيون أنهم يبحثون في "خيارات أخرى" للمرحلة المقبلة.

اجتماع طارئ

من جهة أخرى، عقدت القيادة الفلسطينية اجتماعا طارئا في رام الله الخميس برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبمشاركة أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وأمناء العموم في فصائل المنظمة.

وقال عباس في بداية اللقاء إن "هذا الاجتماع الطارئ والسريع للقيادة الفلسطينية ككل هو من أجل متابعة ما جرى ويجري على الساحة الفلسطينية فيما يتعلق بمسيرة المباحثات الاستكشافية التي تمت في عمان برعاية أردنية مشكورة".

وأضاف أن اللقاء سيناقش كذلك "الاجتماع القادم للجنة المتابعة العربية الذي سيعقد يوم الأحد المقبل وتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة".

من جهته قال حسين الشيخ إن "الرئيس عباس سيبدأ فورا اليوم مشاوراته لتشكيل حكومة انتقالية من شخصيات مستقلة مهمتها انجاز الانتخابات واعمار قطاع غزة".

ومن المقرر أن يتولى عباس رئاسة هذه الحكومة تمهيدا لإجراء الانتخابات في الأراضي الفلسطينية وذلك بناء على اتفاق مع مدير المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

XS
SM
MD
LG