Accessibility links

logo-print

العقوبات الدولية تدفع إيران لإستخدام الذهب والنفط لشراء القمح


قال مصدرو قمح أوروبيون يوم الخميس إن إيران تسعى إلى اتمام اتفاقات لشراء القمح مقابل الذهب والنفط بسبب معاناتها من العقوبات الدولية المفروضة عليها.

ونسبت وكالة رويترز إلى هؤلاء المصدرين القول إن إيران استخدمت الين الياباني لسداد تكلفة كمية كبيرة من القمح قي أول صفقة تبرمها منذ بدأت العقوبات الغربية على طهران تضر بوارداتها من السلع الغذائية الأساسية.

وقال أحد هؤلاء المصدرين إن "صفقات الحبوب تتم تسويتها عن طريق الذهب، كما تقوم إيران بعرض اتفاقات مقايضة تشمل النفط" مشيرا إلى أن ذلك يتم بمشاركة بعض من أكبر الشركات التجارية التي تتخذ من سويسرا مقرا لها.

واشترت إيران 200 ألف طن على الأقل من "القمح اللين" من الأسواق العالمية الأسبوع الماضي للتسليم الفوري من بائعين من القطاع الخاص، معظمها استرالية المنشأ لكن بعض التجار قالوا إن الولايات المتحدة قد تقدم جزءا من هذه الكمية لكن لم يرد أي تأكيد رسمي لذلك.

وأضرت العقوبات المالية الجديدة التي تم فرضها في بداية العام الجاري لمعاقبة إيران بسبب برنامجها النووي، بقدرة طهران على شراء واردات غذائية رئيسية.

وقلصت العقوبات بشدة قدرة طهران على الحصول على تمويل باليورو والدولار مما أجبر إيران على البحث عن وسائل بديلة لسداد قيمة وارداتها.

XS
SM
MD
LG