Accessibility links

أوباما يندد بالعنف في سورية مع سقوط أكثر من مئة قتيل


ندد الرئيس باراك أوباما الخميس بـ"حمام الدم الرهيب" المستمر في سورية مع شن الحكومة السورية هجوما داميا على مدينة حمص مركز الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد.

ويقول ناشطو المعارضة إن القوات الحكومية التي عملت على قمع المحتجين قتلت 400 شخص على الأقل في حملة دامية منذ ستة أيام على حمص.

وتقدر منظمات حقوقية أن أكثر من ستة آلاف شخص قتلوا في قمع الاحتجاجات منذ انطلاقها في منتصف مارس/ آذار الماضي.

وأتى حديث أوباما على هامش لقائه في البيت الأبيض رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي، حيث كرر دعوة الأسد إلى التخلي عن السلطة.

وقال: "كلانا لدينا مصلحة كبرى في توقف حمام الدم الرهيب الذي نشهده ونريد أن نرى انتقال السلطة من الحكومة الحالية التي تعتدي على شعبها".

سقوط أكثر من مئة قتيل

يأتي ذلك فيما قصفت القوات الأمن السورية الخميس أحياء في مدينة حمص بالصواريخ وقذائف المورتر وارتفع عدد القتلى إلى 137 شخصا سقط 110 منهم في مدينة حمص، وثمانية في إدلب و15 في ريف دمشق، بحسب لجان التنسيق السورية.

فيما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل سبعة وإصابة العشرات من رجال الأمن السوريين في اشتباكات مع منشقين في درعا جنوب البلاد.

من جهة أخرى، نفت وزارة الصحة السورية الأنباء التي تحدثت عن وقوع 20 حالة وفاة لأطفال في مستشفى الوليد في حمص نتيجة انقطاع التيار الكهربائي.

وقالت الوزارة إن هذا الادعاء يأتي في سياق استمرار الحملة الإعلامية المضللة، مؤكدة توفر جميع الأدوية والمستلزمات الطبية ومولدات الطاقة الكهربائية في المستشفى.

وحمّل عضو حزب يكيتي الكردي حسن صلاح المجتمع الدولي مسؤولية ما يحدث في سورية، وأضاف في لقاء مع "راديو سوا": "ما يجري في سورية عموما وفي حمص خصوصا مأساة حقيقية وجريمة ضد الإنسانية، الشعب السوري عموما منكوب وحمص تعاني من مجزرة رهيبة. نحن نحمّل المجتمع الدولي المسؤولية عن إزهاق أرواح هؤلاء المدنيين، ونستنكر ما جرى في مجلس الأمن من استخدام الصين وروسيا للفيتو، وكان الأجدر بهما أن يراجعا نفسيهما كون هذا الشعب السوري يُباد من قبل نظام لا يرحم أحدا".

وأكد صلاح أن تظاهرات الجمعة ستكون تحت شعار (الفيتو الروسي يقتل الأطفال)، قائلا: "النظام يريد أن يحسم المعركة وأن يوهم نفسه بأنه يستطيع بمزيد من القتل أن يوقف الثورة السورية. القيادة السورية واهمة أيضا وعليها أن تقف مع الشعب السوري، فمصلحة روسيا مع الشعب وليس مع النظام الزائل. جمعة الغد ستكون باسم (الفيتو الروسي يقتل الأطفال السوريين)، وروسيا أصبحت منبوذة من قبل المجمع الدولي في هذه الأيام".

في المقابل، قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية إن مجموعات إرهابية مسلحة أقدمت على تفجير عدد من العبوات الناسفة وإطلاق عدد من القذائف على حي بابا عمرو والأحياء المجاورة في مدينة حمص، ما أدى إلى سقوط مدنيين وعناصر من حفظ النظام.

إدانة دولية

دوليا، أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دموية هجوم القوات السورية على حمص قلب الانتفاضة ضد نظام الأسد، التي تفجرت قبل عام تقريبا.

ونسبت وكالة رويترز إلى بان قوله للصحافيين بعدما أحاط مجلس الأمن الدولي بأحدث التطورات: "أخشى أن الوحشية المروعة التي نشهدها في حمص حيث تقصف الأحياء المدنية بالأسلحة الثقيلة هي نذير سوء لما سيأتي من أحداث".

سفير تركي: سورية مُعرّضة لحرب أهلية

وفي سياق متصل، قال سفير تركيا لدى الاتحاد الأوروبي سليم اينل إن الرئيس الأسد ما زال يحظى بتأييد الطبقة الوسطى والمعارضة منقسمة، الأمر الذي يعرض البلاد لخطر السقوط في هاوية حرب أهلية تشعل الوضع في المنطقة بأكملها.

وأضاف اينل في مقابلة مع رويترز مساء الأربعاء أن بلاده تخشى ألا تنجح العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على دمشق لإجبار الأسد على ترك السلطة، في ظل تمتعه بدعم مطرد من إيران وروسيا.

وشدد على أن تركيا تدعم المعارضة السورية بكل ما تستطيع، عدا السلاح وغيره من أشكال المساعدة العسكرية، موضحا "ما نراه فظيع وستكون النتيجة على الأرجح دموية، والمؤسف أن الروس يساندونه".

وأشار إلى أن "الأسد ما زال يحظى بتأييد. فالطبقة الوسطى ما زالت تؤيد الأسد فهي تخشى مما سيأتي بعده".

كاميرون: الأسد عازم على قتل شعبه

بدوره، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن نظام الأسد "يبدو عازما على قتل شعبه".

وطالب كاميرون في تصريحات صحافية برد شديد من المجتمع الدولي لنقل السلطة في سورية، والتصدي لما أسماها بمخططات "القمع والقتل".

واشنطن تدعم قرار الجامعة العربية

وفي واشنطن، أبلغ مسؤول أميركي مراسل "راديو سوا" بأن واشنطن تدعم قرار الجامعة العربية بإعادة بعثة المراقبين العرب إلى سورية.

ونقل مراسل "راديو سوا" سمير نادر في واشنطن عن مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية قوله إن واشنطن تدعم قرار الجامعة العربية لإعادة بعثة مراقبيها إلى سورية وزيادة عددهم وتعزيز مهمتهم.

وذكر المسؤول أن واشنطن علمت بأن شركاءها العرب يناقشون حاليا باهتمام هذه القضية، وأنها تدعم قرار إعادة المراقبين إلى سورية نظرا للفوائد التي نتجت عن عملهم في السابق.

طرابلس تمهل الدبلوماسيين السوريين

عربيا، أمهلت وزارة الخارجية الليبية في بيان صدر عنها اليوم الخميس القائم بالأعمال السوري وفريقَه في العاصمة الليبية 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وكان المجلس الوطني الانتقالي الليبي قد اعترف رسميا بالمجلس الوطني السوري المعارض في أكتوبر/تشرين الأول الماضي سلطة شرعية في سورية، بعد شهور من بداية الانتفاضة المناهضة للرئيس الأسد.

اجتماعات للمعارضة في قطر

على صعيد آخر، بدأ المجلس الوطني السوري المعارض الخميس اجتماعات في دولة قطر برئاسة برهان غليون لبحث الأحداث في سورية والاقتراح الفرنسي لإنشاء مجموعة أصدقاء سورية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن المناقشات ستركز على سبل مواجهة الحملة الشرسة التي يقوم بها النظام السوري في قمع الاحتجاجات المناوئة له، وفقا لما صرح به محمد سرميني من مكتب الإعلام بالمجلس.

وحول الأفكار الجديدة التي يتم تداولها من طرف المعارضة السورية وأصدقائها الدوليين، قال سرميني للوكالة إن أعضاء المكتب التنفيذي "يتشاورون مع أصدقائهم في فرضيات المواجهة مع النظام السوري لإيقاف حمام الدم وسنعلن عن هذه الفرضيات عندما تتبلور لدينا".

قلق على وضع المستشفيات

من جانب آخر، أورد تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش الدولية لمراقبة حقوق الإنسان الخميس أن المستشفيات الميدانية في مناطق المعارضة المحاصرة بحمص تكتظ بجثث القتلى والمصابين جراء القصف ونيران القناصة.

وأوضح التقرير أن الإمدادات الطبية أوشكت على النفاد، بينما أصابت النيران ثلاثة على الأقل من المستشفيات الميدانية، مشيرا إلى أن المصابين يموتون في الشوارع من النزيف، لأن محاولة إسعافهم باتت شديدة الخطورة.

واستندت المنظمة الدولية ومقرها نيويورك، على روايات عدد من شهود العيان داخل المدينة التي تشكل قلب الانتفاضة المستمرة منذ نحو عام تقريبا ضد نظام الأسد.

وقالت المنظمة إن العملية العسكرية ضد الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة منذ مساء الجمعة أطلقت القوات الحكومية مئات القذائف وقنابل المورتر، مما أدى إلى مقتل أكثر من 300 شخص وإصابة مئات آخرين، بينهم نساء وأطفال، كما أطلق الجنود أيضا نيران الرشاشات على السكان من طائرات هليكوبتر.

XS
SM
MD
LG