Accessibility links

logo-print

الإخوان المسلمون يؤكدون فشل الحكومة في إدارة البلاد


اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين في مصر أن مأساة إستاد بور سعيد التي أودت بحياة عشرات الأشخاص تؤكد فشل حكومة الدكتور كمال الجنزوري في إدارة البلاد، مؤكدة استعدادها لتشكيل حكومة جديدة.

وقال محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم الجماعة يوم الخميس إن مأساة مباراة كرة القدم التي وقعت في الأول من الشهر الحالي في مدينة بورسعيد وأدت إلى مقتل 74 شخصا معظمهم من مشجعي النادي الأهلي "أثبتت أن مجلس الوزراء فشل في إدارة البلاد".

وردا على سؤال حول ما إذا كان يرى أنه يتعين على جماعة الإخوان المسلمين أن يشكلوا الحكومة الجديدة، قال غزلان "إن الحزب الأمثل لذلك هو الحزب الذي فاز بأغلبية الأصوات" في إشارة إلى حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة والذي حصد 235 مقعدا في مجلس الشعب الجديد، أي 47.18 بالمئة من المقاعد.

وحمل الكثير من النواب الحكومة المصرية وأجهزتها الأمنية مسؤولية أحداث بور سعيد وما تلاها من حوادث أمنية امتدت إلى القاهرة.

XS
SM
MD
LG