Accessibility links

logo-print

منع 28 متهما في أحداث ماسبيرو من مغادرة البلاد


قرر قاضي التحقيق ثروت حماد المنتدب من وزير العدل للتحقيق في أحداث العنف التي جرت أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون في ماسبيرو مطلع أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي منع 28 متهما من مغادرة البلاد على ذمة التحقيقات التي تجري معهم في تلك الأحداث.

وجاء في مقدمة من تم منعهم من السفر القمص متياس نصر، القمص فلوباتير جميل، المحامي جميل ميخائيل.

ونسب حماد إلى المتهمين الثلاثة المذكورين اتهامات تتعلق بالتحريض والاتفاق والمساعدة على الجرائم التي وقعت أمام ماسبيرو، والتي أسفرت عن مقتل مجند وعدد من المدنيين، وإلحاق الإصابة بآخرين، وسرقة أسلحة من القوات المسلحة، ومحاولة اقتحام مبنى الإذاعة والتلفزيون، وتدمير وإتلاف بعض الممتلكات العامة والخاصة.

كما قرر المستشار حماد إخلاء سبيل الناشط السياسي رامي كامل بضمان محل إقامته على ذمة التحقيقات.

ومن المنتظر أن تستكمل التحقيقات الموسعة مع باقي المتهمين خلال الأيام المقبلة.

XS
SM
MD
LG