Accessibility links

زوليك: نخشى حصول توتر مع مصر بعد طلبها لقرض بمليار دولار


أعلن رئيس البنك الدولي روبرت زوليك أمس الخميس عن خشيته من حصول توتر مع مصر بشأن طلبها الحصول على قرض بمليار دولار إذا لم يتم تلبية مطالب البنك بضمان الشفافية وإرساء الديموقراطية.

وقال زوليك خلال مؤتمر في بيتسبرغ في الولايات المتحدة، نقل عبر الانترنت إن الاحتياطي المصري في أدنى مستوى، مشيرا إلى أن المسؤولين المصريين يتوجهون إلى صندوق النقد الدولي، ليبحثوا ما إذا كان يمكنهم الحصول على دعم مالي.

وأضاف زوليك "قدمنا الدعم المالي للحكومة بوجه عام، فنحن نريد أن نتعامل معها كما تعاملنا مع حكومة تونس، بمعنى آخر أن نضمن الشفافية، وأن لذلك علاقة بالتغيرات التي يتطلع إليها الناس أو بمسؤولية متنامية إزاء المجتمع. وسيحصل توتر بهذا الشأن".

وأضاف زوليك "نزل الناس إلى الشارع للمطالبة بنظام مناسب، لقد تمت تنحية (الرئيس السابق حسني) مبارك، ولكن لا يزال لدينا العسكريون الذين كانوا جزءا من النظام السابق. والآن علينا أن نعرف كيف سيحكم الإخوان المسلمون، أكبر الفائزين في الانتخابات".

وقال زوليك "كل هذا يجري في بلد تملأه مشاعر العزة والقومية، وحساس تجاه التدخل الدولي".

وأضاف زوليك "هذه مناسبة تجعلني أرى أنه سيكون من الممكن إبداء تفاؤل بعد مرور الوقت. أنا متفائل بطبيعتي ولكني واقعي، وأنا أقر بأن الأمر لن يمر من دون خلافات".

وطلبت مصر في 2 فبراير/شباط مليار دولار على شكل قرض لسياسة التنمية.

وفي مايو/أيار الماضي، وعد البنك الدولي بمنح مصر حتى 4.5 مليارات دولار على مدى عامين وفق وتيرة الإصلاحات ومدى شموليتها.

XS
SM
MD
LG