Accessibility links

الرئيس التونسي: الوضع في سورية يمزق القلوب وغير مقبول



اعتبر الرئيس التونسي المنصف المرزوقي السبت أن بقاء النظام السوري يعني "تواصل حمام الدم" في سورية، معلنا في الوقت نفسه رفضه لتدويل الأزمة السورية.

وقال الرئيس التونسي في مؤتمر صحافي في نواكشوط، حيث يقوم بزيارة رسمية إلى موريتانيا، إن الوضع في سورية "يمزق القلوب ولم يعد مقبولا" مضيفا أن "تواصل النظام يعني تواصل حمام الدم" كما نقلت عنه وكالة الأنباء التونسية الرسمية.

وردا على سؤال حول إمكانية تدويل الأزمة السورية قال المرزوقي "لا نريد أن يتدخل في الأزمة السورية سوى الأشقاء العرب عبر تقديم مقاربات تساعد على إصلاح الأوضاع في سورية".

وعن الدور التونسي في حل الأزمات والنزاعات المسلحة في عدد من الدول الإفريقية أعلن المرزوقي أن تونس "لا تعطي الدروس لأي كان ولا تريد تسويق ثورتها لان لكل بلد ظروفه وخصوصياته الثقافية والاقتصادية وتقاليده السياسية".

وقد وصل الرئيس التونسي إلى موريتانيا قادما من المغرب على أن يغادر الأحد إلى الجزائر.

أشتون: ما يحدث في سورية مروع

وقالت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون "روعتني التقارير عن الهجمات الوحشية للقوات المسلحة السورية في حمص. أدين بأشد العبارات هذه الأفعال التي يرتكبها النظام السوري ضد مدنييه.

غير أن العالم منقسم بشدة بشأن كيفية انهاء الصراع في سورية بعد أن استخدمت روسيا والصين قبل أسبوع حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار بمجلس الأمن رعته دول غربية وعربية يساند دعوة الجامعة العربية للأسد إلى التنحي.

ومع تدهور الأوضاع في سورية وزعت السعودية مسودة جديدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة مماثلة للمسودة السابقة التي قدمت لمجلس الأمن.

لكن نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف قال يوم السبت إن موسكو لا يمكن أن تؤيد خطوة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تقوم على "نفس نص مسودة القرار غير المتوازن.
XS
SM
MD
LG