Accessibility links

logo-print

مت رومني يحقق انتصارا رمزيا في مجالس الناخبين في ولاية مين


حقق مت رومني مساء السبت فوزا محدودا في مجالس الناخبين في ولاية مَيْن، في انتصار رمزي يسمح له بالتقدم بعد ثلاث هزائم متتالية في سباق الجمهوريين للانتخابات الرئاسية الأميركية.

وفاز الحاكم السابق لماساتشوسيتس بـ39 بالمئة من الأصوات تلاه رون بول (36 بالمئة)، كما قال شارلي ويبستر رئيس الحزب الجمهوري في مين أقصى شمال شرق الولايات المتحدة.

لكن نظرا لقلة عدد الناخبين، لا يتجاوز الفارق بين رومني وبول الـ196 صوتا.

وجاء المسيحي المحافظ ريك سانتوروم في المرتبة الثالثة بحصوله على 18 بالمئة من الأصوات تلاه نيوت غينغريتش (6 بالمئة).

ومجالس الانتخابات هي اجتماعات شعبية يختار فيها الناخبون مرشحا بطريقة غير رسمية.

وقد شملت في مَيْن هذا الأسبوع 5500 شخص صوْت 2190 منهم لرومني و1996 لرون بول و898 لريك سانتوروم و349 نيوت غينغريتش.

وكان هذا الفوز ضروريا لمت رومني بعد هزيمته المفاجئة في السابع من فبراير/ شباط في ولايات ميزوري ومينيسوتا وكولورادو التي فاز فيها ريك سانتوروم.

وفاز رومني في 2008 في مجالس ناخبي مين بـ51.9 بالمئة من الأصوات.

وستجري الانتخابات التمهيدية المقبلة في أريزونا وميشيغن في 28 فبراير/ شباط.

XS
SM
MD
LG