Accessibility links

logo-print

أنباء عن طرد عائلات مسيحية مصرية على خلفية اشتباكات طائفية


قالت جمعية المبادرة المصرية للحقوق الشخصية الأحد إنه تم طرد ثماني عائلات مسيحية من قريتها في محافظة الإسكندرية إثر اشتباكات طائفية، فيما نفت جماعة الإخوان المسلمين طردهم.

وقالت المنظمة المصرية إن "قرار طرد هذه العائلات جاء بعد اجتماع عقده وجهاء قرية شربات التابعة لمحافظة الإسكندرية" وذلك على خلفية اشتباكات اندلعت على خلفية شائعات بوجود علاقة بين رجل مسيحي وامرأة مسلمة.

وأدانت جمعية المبادرة المصرية "بأشد العبارات فشل قوات الشرطة والجيش في حماية منازل وممتلكات الأقباط في القرية والتي تعرضت للحرق والنهب الجماعي".

وأعربت عن "رفضها الكامل لاستمرار سياسة عهد (الرئيس السابق حسني) مبارك المتمثلة في إجبار ضحايا الاعتداءات الطائفية على القبول بنتائج صلح غير قانوني يفرض عليهم التنازل عن حقهم".

في المقابل، قال متحدث باسم حزب الحرية والعدالة المنبثق من الإخوان المسلمين في بيان أن المشكلة "انتهت بقرار من سكان القرية بنقل سكان العائلتين القبطية والمسلمة المعنيتين فقط من أجل منع إراقة مزيد من الدماء والاضطراب الطائفي".

XS
SM
MD
LG