Accessibility links

logo-print

أميرال أميركي يقول إن إيران عززت قواتها البحرية في منطقة الخليج


قال الأميرال مارك فوكس قائد القوات البحرية الأميركية في منطقة الخليج الأحد إن إيران عززت قواتها البحرية في الخليج وأعدت زوارق يمكن استخدامها في هجمات انتحارية ولكنه أضاف أن بإمكان القوات البحرية الأميركية منعها من إغلاق مضيق هرمز.

ووجهت إيران سلسلة من التهديدات في الأسابيع الأخيرة لتعطيل حركة الملاحة في الخليج أو ضرب القوات الأميركية كرد إذا أدت العقوبات إلى وقف تجارة النفط الإيرانية أو إذا تعرض برنامجها النووي المتنازع عليه لهجوم.

وقال فوكس الذي يقود الأسطول الخامس الأميركي للصحفيين في قاعدة الأسطول في البحرين "لقد زادوا عدد الغواصات. وزادوا عدد سفن الهجوم السريعة. وتم تزويد بعض من تلك القوارب الصغيرة برأس حربية ضخمة يمكن ان تستخدم كشحنة ناسفة انتحارية.

وأضاف أن الإيرانيين يملكون مخزونا ضخما من الألغام علاوة على تطويرهم لصواريخ ذاتية الدفع قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى وبالطبع.. تطوير برنامجهم النووي. وأضاف أن إيران تملك الآن 10 غواصات صغيرة.

دوريات في الخليج

ويقوم الأسطول الخامس الأميركي بدوريات في الخليج ويملك دائما حاملة طائرات عملاقة واحدة على الأقل ترافقها عشرات من الطائرات وأسطول من الفرقاطات والمدمرات. ويقول خبراء عسكريون ان الأسطول الخامس أقوى بشكل كبير من البحرية الإيرانية.

ولكن منذ ان قتل مفجرون انتحار يون تابعون للقاعدة في زورق صغير 17 بحارا كانوا على ظهر المدمرة الأميركية كول في احد موانئ اليمن في عام 2000 تشعر واشنطن بقلق من إمكان تعرض سفنها الحربية الضخمة لهجمات من جانب زوارق صغيرة معادية.

وسئل فوكس عما إذا كانت البحرية الأميركية مستعدة لهجوم أو مشكلات أخرى في الخليج فقال "إننا يقظون جدا ووضعنا مجموعة كبيرة من الخيارات لإعطائها للرئيس ونحن مستعدون."

XS
SM
MD
LG