Accessibility links

logo-print

مجلس الشعب يناقش تقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن أحداث بورسعيد


يستمر مجلس الشعب المصري في مناقشة تقرير لجنة تقصي الحقائق المبدئي بشأن أحداث بورسعيد التي راح ضحيتها أكثر من 70 شخصا في مباراة لكرة القدم .

واتهم التقرير قوات الأمن بالمسؤولية الكاملة عما جرى من أحداث شغب نظرا لتقصيره في اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لمنع حدوثها.

واعتبر عدد كبير من النواب من ممثلي الأحزاب السياسية في مجلس الشعب أن حادث مذبحة بورسعيد في الأول من فبراير/شباط بعد مباراة المصري والأهلي هو حادث مدبر وأنه لابد من كشف اليد التي تقف وراءه.

وانتقد عضو مجلس الشعب الدكتور وحيد عبدالمجيد التقرير المبدئي للجنة تقصي الحقائق الخاصة بأحداث بورسعيد، وأضاف الاثنين أنه كان من الأفضل الانتظار لصدور التقرير النهائي وإعلان المسؤول عن تلك الأحداث وتوجيه الاتهام له خصوصا وأن التقرير المبدئى أصاب الكثير بالاحباط لعدم وضوح المسؤول عن الأحداث به.

وقد حمل عبد المجيد المجلس العسكري جزءاً من المسؤولية عما جرى.

وتساءل في كلمته أمام المجلس عن عدم مشاركة قوات من الجيش في تأمين المباراة "رغم قيامه بذلك في مباريات سابقة أقل أهمية شارك الجيش في تأمينها".

ومن جانبه، قال وكيل مجلس الشعب ورئيس لجنة تقصي الحقائق النائب أشرف ثابت إن وزارة الدفاع والجيش لم يشاركا في حماية المباراة لأنهما لم يتلقيا طلبا بذلك من وزارة الداخلية.

وأضاف ثابت أن التقرير النهائي سوف يستغرق وقتا طويلا لاصداره - موضحا أن التقرير المبدئى كان الهدف منه إطلاع الرأى العام عما قام به أعضاء اللجنة. وأوضح ثابت أن التقرير النهائي سيحدد المسؤولية السياسية عن ماوراء الأحداث.

وقد أكد معظم الأعضاء الذين تحدثوا عن تقرير أحداث استاد بورسعيد أمام المجلس على أهمية وجود عقاب رادع لمن قام بهذا العمل المشين، بالإضافة إلى المتسببين عن هذه الأحداث والذين ساعدوا عليها.

واتهم التقرير الأمن بتسهيل وتيسير وتمكين وقوع الأحداث بصورتها التي وقعت عليها، كما اتهم الاتحاد المصري لكرة القدم بمخالفة لوائح الفيفا العالمية بخصوص تأمين المباريات الملزمة للاتحادات الرياضية.

كما ذكر التقرير أن النادي المصري البورسعيدي يتحمل مسئولية تضامنية من حيث عدم التزامه بمتطلبات السلامة ومنع دخول الجماهير التي تحمل بحوزتها أجساما صلبة وكشافات ليزر و أسلحة ولافتات ذات محتوي عنصري.

كما حمل التقرير هيئة إستاد بورسعيد المسئولية في لحام البابين الحديديين للإستاد مخالفين بذلك لوائح الفيفا التي توجب أن يكون ملعب كرة القدم مستوفيا المواصفات الفنية والإنشائية.

XS
SM
MD
LG