Accessibility links

logo-print

عباس: ممارسات إسرائيل جعلت من حل الدولتين أمرا غير ممكن


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الثلاثاء إن الممارسات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس "جعلت من حل الدولتين أمرا غير ممكن" مشيرا إلى أن السلطة فقدت سيطرتها على معظم الأراضي الفلسطينية التي نقلت لها بموجب اتفاق أوسلو عام 1993.

وأضاف عباس في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الكرواتي ايفو جوسيبوفيتش بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية، "إننا لن نقبل باستمرار هذا الوضع وسنقوم قريبا باتخاذ الإجراءات التي تم الاتفاق عليها مع الدول العربية".

ونسبت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إلى عباس القول إنه سيتم الاتصال بالحكومة الإسرائيلية وإرسال رسالة لها حول التطورات الأخيرة خلال أقل من أسبوع، من دون مزيد من التفاصيل حول الغرض من الرسالة أو فحواها.

وجدد عباس "التزام الفلسطينيين بالمفاوضات التي تؤدي إلى حل الدولتين على أساس التزام إسرائيل بالاتفاقات الموقعة، ووقف الاستيطان حسب ما نصت عليه بيانات اللجنة الرباعية ومرجعيات القانون الدولي وحل الدولتين على أساس حدود 1967".

وقال إن "التدهور الحالي في العملية السياسية بيننا وبين إسرائيل، سببه خرق الحكومة الإسرائيلية للاتفاقات الموقعة معها وعدم التزامها بقرارات الشرعية الدولية وبيانات الرباعية وخطة خريطة الطريق، وإصرار الحكومة الإسرائيلية على فرض وقائع على الأرض من خلال الاستيطان والجدار والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة بما فيها القدس"، حسبما قال.

وحول المصالحة الفلسطينية، قال عباس "إننا ماضون في المصالحة ومصرون على تحقيقها، وصولا للانتخابات وإنهاء الانقسام إلى غير رجعة، حفاظا على وحدة الأرض الفلسطينية وتعزيزا للمسيرة الديموقراطية".

وأضاف أن "اتفاق الدوحة تم توقيعه كي يطبق، ولا مجال للتراجع عنه"، مشيرا إلى أنهم يرغبون في تشكيل حكومة توافقية من الكفاءات مهمتها إعادة بناء غزة وإجراء الانتخابات.

بدوره، قال الرئيس الكرواتي جوسيبوفيتش إن بلاده قررت تبادل التمثيل الدبلوماسي مع السلطة الفلسطينية، مؤكدا في الوقت ذاته أن "كرواتيا تؤيد المفاوضات باعتبارها الطريق الوحيد للتوصل إلى اتفاق نهائي بين إسرائيل والفلسطينيين".

XS
SM
MD
LG