Accessibility links

معارضون ينفذون هجوما انتحاريا على لجنة انتخابية في اليمن


أكد مسؤول أمن يمني أن مهاجما انتحاريا فجر نفسه الثلاثاء أمام مكتب اللجنة الانتخابية اليمنية في مدينة عدن الجنوبية، وذلك قبل أسبوع من إجراء انتخابات الرئاسة لاختيار رئيس للبلاد بدلا من الرئيس علي عبد الله صالح.

وقال المسؤول إن الانتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا انفجر قبل وصوله إلى مبنى اللجنة الانتخابية في عدن مما أدى إلى مقتله في التو دون إصابة أحد غيره.

وأضاف أن "شخصا مجهولا حاول زرع عبوة ناسفة في مبنى معهد الفنون الجميلة في حي كريتر حيث يوجد مركز انتخابي"، مشيرا إلى أن "العبوة انفجرت به أثناء عملية التركيب".

وأوضح المصدر أن أجهزة الأمن والجيش انتشرت في كريتر وبصفة خاصة بجوار مقار اللجان الانتخابية، مضيفا أن هوية المهاجم لا تزال مجهولة، إلا انه ألمح إلى تورط الجناح المتشدد من الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال والذي تعهد بمنع إقامة الانتخابات التي يخوضها نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي مرشحا توافقيا ووحيدا.

وقد بدأ هذا المركز التابع للجنة الانتخابية بعمليات توزيع اللجان وتحضير الصناديق والإعداد لنشرها في يوم الاقتراع الذي يمكن أن يشارك اليمنيون فيه باستخدام بطاقاتهم الشخصية أو بطاقات الاقتراع السابقة.

معارضة للانتخابات

ويأتي هذا الإعتداء في الوقت الذي تتصاعد فيه الأجواء المناهضة للانتخابات من قبل ناشطي الحراك الجنوبي، حيث أفادت مصادر محلية أن مناهضين للانتخابات يحاصرون مركزا انتخابيا في بلدة ميفعة بمحافظة شبوة الجنوبية.

وذكر المصدر أن "المحاصرين ومن يحاصرونهم مسلحون على حد سواء".

وكانت مدينة عدن قد عرفت في الأيام الأخيرة انتشارا واسعا للافتات نشرها الحراك الجنوبي تدعو إلى مقاطعة الانتخابات، كتب عليها "إلى كل جنوبي حر، الانتخابات لا تمر".

وسبق أن نفذ مسلحون ينتمون إلى التيار المتشدد في الحراك الجنوبي اعتداءات على المراكز الانتخابية خصوصا في مديريتي دار سعد والشيخ عثمان،غير أن قوات الأمن تمكنت من التصدي لهم دون سقوط ضحايا.

وفي الشهر الماضي هاجم مسلحون مجهولون مكتبا آخر للجنة الانتخابية اليمنية في محافظة الضالع الجنوبية.

وكانت عناصر من الحراك الجنوبي قد قامت مساء الاثنين برفع علم دولة الجنوب السابقة وتمزيق صور المرشح التوافقي عبد ربه منصور هادي في حي خور مكسر في عدن.

ويبدو الحراك الجنوبي متفقا على مقاطعة الانتخابات، إلا أن الجناح المؤيد لنائب الرئيس الأسبق علي سالم البيض يؤكد عزمه منع الانتخابات في الجنوب.

XS
SM
MD
LG