Accessibility links

logo-print

الأميركيون يجدون الحب عبر الانترنت


أظهر استطلاع جديد للرأي أن عددا كبيرا من الأميركيين يجدون الحب عبر الانترنت.

وذكر استطلاع نشر الاثنين أن نصف البالغين الأميركيين يتعرفون على شخص يحبونه على الانترنت وفي حين يلعب الانترنت دورا أكثر أهمية من ذي قبل في بدء علاقات فإنه يعد أيضا منتدى للخداع والأكاذيب التي تنهي الحب.

ووجد الاستطلاع الذي نشر عشية عيد الحب والذي شمل ألف شخص أن شخصا من بين كل خمسة أشخاص قال إنه كانت لديه بداية عاطفية أو علاقة جنسية على الانترنت. وتعرف 49 في المئة على شخص ما بدأت معه العلاقة بهذه الطريقة.

في المقابل، قال ثلث من اجري عليهم الاستطلاع في وقت سابق من الشهر إنهم تعرفوا على شخص ما انتهت العلاقة معه بسبب تصرفات على الانترنت ويعتقد بقوة ثلاثة أرباع من اجري عليهم الاستطلاع أن الاتصالات الجنسية التي تكون عبر الانترنت خارج علاقة تمثل خداعا.

ونشأت العلاقة الرومانسية على الانترنت منذ الأيام الأوائل للغزل في غرف الدردشة أو "الجنس عبر الانترنت" بين غرباء ليست لديهم النية في اللقاء بصورة شخصيا.

وقال نورم يوستين رئيس مجموعة يورو أر.اس.سي.جي. شيكاغو "ما فعله الناس على الانترنت ظل على الانترنت في معظم الأحيان، والآن فقد اختلط العالم والأشخاص الذين نلتقيهم على الانترنت وكيفية التصرف على شبكات التواصل الاجتماعي يؤثر علينا في المنزل والعمل للشيء الأفضل والأسوأ".

ويمثل الخداع خطرا دائما على الانترنت ووجد أستاذان جامعيان متخصصان في الاتصالات في بحثهما أن 80 في المئة من 78 ملفا شخصيا اختيروا كعينة من مواقع وساطة الزواج انحرفت عن الحقيقة إلى حد ما.

XS
SM
MD
LG