Accessibility links

logo-print

شفيق يعلن ترشحه للرئاسة رسميا وموسى يكثف حملاته


كثف المرشحون المحتملون لانتخابات رئاسة الجمهورية من حملاتهم الانتخابية وذلك قبل أسابيع قليلة على فتح باب الترشح للانتخابات.

وأعلن رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق ترشحه رسميا فيما قام الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى بجولة في محافظة الفيوم استقبله خلالها ممثلون عن التيار الإسلامي.

وقال شفيق في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء بأحد فنادق القاهرة لتأكيد ترشحه لرئاسة الجمهورية إنه سيبذل كل في وسعه "من أجل استقرار مصر وتقدمها".

وبحسب تقارير صحافية مصرية، فقد تعهد شفيق خلال المؤتمر "بالحكم الرشيد و بالعدالة الشاملة والأمن الدائم والتنمية المتوازنة والتحديث المستمر".

ومن ناحيته قال عمرو موسى خلال جولته في الفيوم إن مصر بصدد "بدء الجمهورية الثانية، التي ستعالج أخطاء الجمهورية الأولى بدستورها وقوانينها ومسؤوليتها، وكل ما حدث من تراجع للمؤشرات في مصر وموقعها في منطقتها والعالم، من خلال برنامج منتظم ونشط".

وتعهد بتطبيق نظام" اللامركزية بما تشمله من انتخاب المحافظين والعمد والمجالس البلدية، لمدة لا تزيد عن فترتين، لتعود لمصر سيادتها الكاملة".

وإلى جانب شفيق وموسى، أعلنت شخصيات مصرية أخرى عزمها الترشح لانتخابات الرئاسة أبرزها المحامي الإسلامي محمد سليم العوا والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح الذي انشق عن الجماعة العام الماضي والقيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل والقيادي الناصري حمدين صباحي.

في المقابل أعلن المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تخليه عن فكرة الترشح للرئاسة بدعوى "عدم وجود ديموقراطية حقيقية" في البلاد.

يذكر أن جماعة الإخوان المسلمين التي تعد أكبر القوى السياسية في البلاد واستحوذت على قرابة 47 بالمئة من مقاعد مجلس الشعب، كانت قد أعلنت أنها لن تقدم أي مرشح لانتخابات الرئاسة ولن تؤيد أي مرشح إسلامي وستدعم مرشحا يكون محل "توافق وطني".

XS
SM
MD
LG