Accessibility links

logo-print

انضمام إثيوبيا لتجمع النيل الجنوبي يشكل مزيدا من الضغط على مصر والسودان


أمهل تجمع البحيرات الاستوائية لدول منابع النيل، الذي يعرف أيضا بتجمع النيل الجنوبي، والذي يضم كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وبوروندي، أمهل دولتي المصب مصر والسودان 60 يوما فقط لمواصلة النقاش للانضمام إلى اتفاقية عنتيبي الموقع عليها من قبل ست من دول حوض النيل والمتعلقة بإعادة النظر في توزيع مياه.

وقد انضمت إثيوبيا الى التجمع في العاصمة الكينية نيروبي وباتت عضوا أساسيا فيه، رغم أنها ليست من بين دول البحيرات الاستوائية.

وفي حوار أجراه لـ"راديو سوا" سمير الشيخ يقول رئيس المجلس العربي للمياه، ووزير الري المصري الأسبق الدكتور محمود أبو زيد إنه ما من شك في أن انضمام إثيوبيا لتجمع النيل الجنوبي يعتبر نوعا من الاستقواء من جانب دول التجمع في مواجهة مصر والسودان خاصة أن هذه الدول تُقدم بين الحين والآخر على تصرفات من شأنها إزعاج مصر والسودان.

وكانت مصادر وصفتها صحيفة الأهرام القاهرية بالمطلعة بملف مفاوضات مياه النيل قد كشفت أن مصر والسودان غير ملتزمتين بأي اتفاقيات قد تضر بمصالحها المائية دون الرجوع إلى مبدأ التوافق والإجماع عليها.

ويقول الدكتور أبو زيد إنه لا يعتقد أن تكون مصر مستعدة للتوقيع على اتفاقية عنتيبي الإطارية دون البت في عدد من الموضوعات المعلقة بين دول الحوض، مشيرا إلى إن مصر عليها التعجيل بأمرين في إطار السعي لحل هذه المشكلة، الأول تحديد موعد الاجتماع الاستثنائي لدول حوض النيل لمناقشة العلاقة بين مبادرة حوض النيل التي وقعت عليها كل دول الحوض والتي تمثل آلية للتعاون بين دول الحوض كافة، وبين اتفاقية عنتيبي الإطارية.
الأمر الثاني هو التعجيل باجتماع اللجنة الثلاثية المصرية السودانية الإثيوبية لبحث قضية السدود الإثيوبية وأثرها على كل من مصر والسودان.

وقال أبو زيد إن مياه النيل تبلغ من الوفرة ما يكفي جميع دول الحوض، لكن المطلوب هو ضرورة الاستثمار في مشروعات مشتركة لاستغلال كميات هائلة من المياه المفقودة، موضحا أن هناك أطرافا تعمل على تسميم الأجواء بين دول حوض النيل، وأن من شأن مثل هذه المشروعات المشتركة تفويت الفرصة على مثل هذه الأطراف.

وأشار أبو زيد إلى أن المجلس العربي للمياه يضم في إطاره دولتين فقط من دول حوض النيل هما مصر والسودان، ومع ذلك فالمجلس يقدم دائما الكثير من الدعم الفني المطلوب لدول الحوض.

XS
SM
MD
LG